أعاني من تكيس الرحم فما هو العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكيس الرحم، فما هو العلاج؟
رقم الإستشارة: 2145158

8445 0 457

السؤال

Dhea-s 119 ug/dl
Fsh 7.3 mlu/ml
Lh 6.0 mlu / ml
Toal 0.30 ng /ml
Tsh 2.02 ulu/ ml
Progesterone neg 0.5 ng / ml

هذه التحاليل عملتها ثالث يوم بالدورة، والمعدل التراكمي لسكري 6 وسكري بين 95 -100، مشكلتي في تكيس الرحم، هل هنالك حل له أم لا؟ علماً أن إحدى الطبيبات قالت لي أن أترك الحال كما هو، وعند موعد دورتي أتناول بريمولت لمدة خمسة أيام فقط وتنزل علي الدورة؛ لأنه ما في حل غير هذا، ولأني تعالجت ولم أجد فائدة من أي علاج! علماً أني أعاني من تكيس في المبايض سابقاً وعمري قرابة 21 سنة، ودورتي غير منتظمة، ومكثت فترة طويلة على هذا الحال إلى أن أصبح عمري 28 عاماً، ثم بعد ذلك انتظمت قرابة سنتين وخلالها أصبت بالسكر، وخمول الغدة، وزاد وزني كثيراً، ثم رجعت من جديد وأصبحت غير منتظمة.

تناولت الدوفاستون ونزلت علي الدورة قطرات فقط ولم أشعر بألم، فماذا أفعل؟ وهل فعلاً ليس هنالك حل لحالتي وسأظل على هذا الحال ؟ لقد بكيت كثيراً عندما قالت لي الطبيب ذلك.

دكتور كل ما أخاف منه هو النزيف لأني عادة تظل دورتي تنزل قطرات أو لا تنزل نهائياً، ثم يأتيني نزيف شديد وقطع كبيرة ويستمر معي على هذا الحال دون توقف، ولقد مكث حوالي شهرين على هذا الحال.

لقد سمعت عن دواء الكلوفاج وأنه يساعد في علاجه، هل هذا صحيح؟ علماً أني أتناوله منذ أربعة أشهر ولقد أوقف لي الطبيب جميع الأدوية التي كنت أتناولها لعلاج السكري إلا الكلوفاج ! وأيضاً سمعت عن الميرمية، ما رأيك في ذلك ؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أختي العزيزة بسمة حفظك الله، بالنسبة لحالتك من وجود مرض السكري، والسمنة الزائدة، وتكيس المبايض، واضطراب الدورة، فكلها مرتبطة ببعضها والعامل الأساسي فيها السمنة، ولذلك إذا كان معدل السمنة لديك أكبر من 30 - 35 فأمامنا طريقان:

الأول: العمل على إنقاص الوزن من خلال الأكل الصحي قليل السعرات الحرارية والغني بالألياف والمتوازن، وممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة نصف إلى ساعة يومياً تبدأ من المشي إلى السباحة، والأنواع الأخرى من التمارين الرياضية.

الثاني: عمل عملية جراحية للمعدة لتصغير حجمها، وبالتالي الإحساس بالشبع السريع، وهي الآن تعطى نتائج هائلة في علاج السكري والسمنة، ولوحظ بعدها انتظام الدورة عند المرضى الذين يعانون من تكيس المبايض، وكذلك تفشي الغدة الدرقية.

أما بالنسبة لاستخدام الجلوكوفاج فهو علاج مهم في حالتك يساعد في انتظام السكر، ويقلل الوزن، ويساعد في علاج التكيس في المبايض.

الخلاصة في حالتك: العلاج هو التخلص من الوزن الزائد، وعلاج السكر، ومتابعة الغدة الدرقية، وتأجيل مسألة الدورة؛ لأنها إن شاء الله سوف تتحسن تلقائياً بعد علاج الأشياء السابقة.

هذا وبالله التوفيق .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً