ابنتي لا تفهم غير الأوامر البسيطة فهل هي مصابة بالتوحد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي لا تفهم غير الأوامر البسيطة، فهل هي مصابة بالتوحد؟
رقم الإستشارة: 2146096

9160 0 497

السؤال

ابنتي تبلغ من العمر عامين، كان نموها طبيعياً جداً حتى العام الأول، حيث بدأت ألاحظ أنها لا تستجيب لندائي، فقد كنت أتركها أمام التلفزيون كثيراً، ولاحظت أنها لا تفهمني، وفي عمر السنة وأربعة أشهر قال لي الطبيب: يمكن أن يكون عندها توحد، وعملت اختبار كارز، وكانت النتيجة سمات توحدية بسيطة، ووضعتها في حضانة تنمية مهارات وتخاطب، لكن الأخصائية قالت بعد شهرين من الملاحظة: إنها لا يوجد عندها توحد؛ لأن تفاعلها الاجتماعي جيد؛ حيث إنها بارعة في التقليد، وتواصلها البصري جيد، وهي تقول الآن (قطة ومية وباى) وبعض كلمات الأناشيد، وتعرف استعمال الأشياء، كالكوب للشرب، والفرشاة للتسريح ..وهكذا، وتفهم تعابير الوجه، والثواب والعقاب، ولا يوجد عندها أي طقوس روتينية.

وذكرت الأخصائية بأني أنا السبب في ذلك، وأن هذا فقر بيئي، ومشكلتي الآن أنها لا تفهم غير الأوامر البسيطة، مثل: هات، اقفلي الباب، افتحي الباب، تعالي، لكن الأوامر المعقدة لا تفهمها، وأصبحت تتفاعل معنا، وتلعب بالألعاب بشكل صحيح، وتحب الخروج، وتضحك عندما نلاعبها.

فأرجو منكم أن تفيدوني؛ لأني في قمة حيرتي، هل ابنتي عندها توحد أم أنها طبيعة وتنقصها بعض المهارات؟ مع العلم أنها في تحسن مستمر، وأنها وحيدة، ولا ترى أطفالاً.

آسفة على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ghada حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، وأسأل الله لك العافية والشفاء، ونشكرك على رسالتك الرصينة جداً، والتي تدل على أن خبرتك في أمور النماء وتطور الأطفال ومتلازمة التوحد ممتازة جداً.

أيتها الفاضلة الكريمة: كما تعرفين فإن متلازمة التوحد قد سببت الذعر للناس، لذا نحن نقول دائماً: إن أي إنسان يشك أن طفله ربما يكون لديه بعض سمات التوحد يجب أن يعرضه على المختص، ولا يترك الأمر ويبني على رأي بعض من الذين هم ليسوا من أصحاب المعرفة في هذا الموضوع.

التطور النمائي لطفلتك تطورٌ جيد - كما ذكرت وتفضلت - وتفاعلها الاجتماعي، وتواصلها البصري، ونطقها لبعض الكلمات البسيطة، وعدم وجود الطقوس الروتينية، هذه كلها ضد متلازمة التوحد تماماً، وأعتقد أنها طبيعية، فقط قد تنقصها بعض المهارات البسيطة، وحتى هذه المهارات لا أرى أن هنالك علة رئيسية في هذا السياق، ربما تكون محتاجة لتفاعل أكثر مع الأطفال.

أيتها الفاضلة الكريمة: حتى تطمئني أكثر أرجو أن تعرضي ابنتك على مختص ليقوم المختص بفحصها ويحدد كل الخطوات النمائية الانتقائية التي تناسب عمرها، وربما تكون هنالك حاجة أيضا لإجراءات اختبارات الذكاء، ومصر فيها مراكز محترمة للكشف عن متلازمة التوحد، ومعظم أطباء النفس المختصين بطب الأطفال، وبعض أطباء الأطفال المختصين في الأمراض العصبية لديهم فكرة ممتازة جداً، لكن أنا دائماً أفضل أن يعرض الطفل على فريق علاجي، لأن الفريق العلاجي دائماً يتكون من طبيب وأخصائي نفسي وأخصائي وظائفي، هذا دائماً أفضل ويعطي حقيقة أكيدة حول الطفل ومدى تطور مهاراته من عدمها.

فلمزيد من الاطمئنان أرجو أن تعرضي الطفلة على مختص، وأنت - الحمد لله تعالى - طبيبة ولا شك أنه سيسهل عليك التواصل مع الزملاء الأطباء.

سؤالك: هل التوحد هو الاضطراب النمائي؟ نعم، التوحد هو أحد الاضطرابات النمائية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على التواصل مع إسلام ويب، ونسأل الله لها العافية والشفاء، والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً