الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام الدوالي في أقدامي... فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2150908

11303 0 463

السؤال

السلام عليكم

أعاني من الدوالي بالدرجة المتوسطة على قدميّ من الخلف وفخذي، وهي تؤلمني كثيراً، وأيضاً في نفس المنطقة مع المؤخرة يوجد خطوط بيضاء وسيليولايت، أنا خائفة من هذه الأعراض، هل للدورة علاقة بذلك؟

علماً أن دورتي غير منتظمة أبداً وتأتي متى تشاء، وأحياناً تغيب 6 أشهر و 5 أشهر وهكذا، أنا عمري 18 سنة ووزني 63 وطولي 152.

بالنسبة للطول لا مجال أن يزداد طولي بعد بلوغي 18 سنة، سمعت الناس تتحدث عن أن بعض الفتيات يزددن طولاً في سن 20، فما رأيك أنت دكتورة؟

ساعديني أرجوك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ meme حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة للخطوط البيضاء فهي نتيجة لتمدد الجلد في بعض الأماكن، وعادة ما تكون بسبب زيادة الوزن أو العلاج بعقار الكورتيزون.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة د. محمد علام استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية/ تليها إجابة د. عطية إبراهيم محمد استشاري طب عام وجراحة وأطفال وهي كما يلي:

بالنسبة لموضوع الدوالي فإن الأوردة في الأجسام ذات البشرة البيضاء تعطي انطباعاً بوجود دوالي لظهور العروق زرقاء بشكل واضح تحت الجلد، أما في حالة وجود انتفاخات واضحة فهذا أمر آخر، وعليك بارتداء شراب ضاغط فوق الركبة مع عمل تمارين رياضية لتقوية عضلات الساقين والفخذين؛ لأن هذه العضلات تلعب دوراً مهما في إرجاع الدم في اتجاه القلب.

ووزنك لا بأس به فمعدل كتلة الجسم عندك هو 27 وهو قريب من المعدل القياسي وهو 25 و نزول 3 إلى 5 كجم من الوزن، ليس صعباً مع الحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

وعدم انتظام الدورة يعتمد في التشخيص على تاريخ أول دورة في حياتك، فإن جاءت متأخرة حتى سن 14 إلى 15 سنة فعدم الانتظام يكون شيئا طبيعيا؛ لأن الدورة في أول 3 سنوات تكون بدون تبويض وبدون الهرمون الذي يحضر الرحم للدورة وللحمل، وبالتالي الانتظار حتى يمر هذا العام وسوف تنتظم في العام القادم إن شاء الله.

أما إذا كانت أول دورة في عمر 12 إلى 13 سنة فيجب عليك عمل دراسة لهرمونات الغدة النخامية، وهرمونات المبايض مع عمل سونار على الرحم والمبايض في مركز متخصص في علاج النساء والولادة والعقم مع فحص هرمونات الغدة الدرقية لأن الكسل في هذه الغدة مرتبط أيضًا باضطراب الدورة الشهرية.

وعليك أخذ جرعات من فيتامين ( د ) لأنه ناقص عند معظم الناس وهي في صورة حقنة 600000 وحدة دولية في العضل، ثم كبسولات كل أسبوع 50000 وحدة لمدة شهرين.

وما زال أمامك فرصة للطول حتى العشرين، ولكن الطول النهائي يعتمد على مجموع طول الأب والأم مقسوماً على اثنين، ويطرح من الناتج 13 للبنات ويضاف 13 للأولاد.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً