الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمري 43 سنة وبويضاتي تتناقص .. فهل هناك فرصة للحمل؟
رقم الإستشارة: 2156114

42307 0 578

السؤال

عمري 43 سنة، تزوجت منذ 3 سنوات فقط، وزوجي مطلق عمره 55 سنة (مع العلم أن لديه ولدين من زوجته الأخرى في سن الجامعة)، ولم يحدث حمل، لكن بعد سنة من زواجي ذهبت للطبيب، فأعطاني إبرا منشطة لمدة 3 أشهر، لم يحدث فيها حمل أيضا، حاولت إقناع زوجي بعمل تحاليل، ولم يرضى على الإطلاق.

كلما أخبرته أن يعمل تحاليل يرفض الفكرة ويقول خليها طبيعي تعبت معه في هذا الموضوع، حتى أنني ذهبت آخر مرة في هذا العام 2012 لدكتورة نساء في مصر، وكانت الدورة قد انقطعت، ولأول مرة مدة 15 يوما، (فهي منتظمة عندي كل 28 يوما بالضبط) فعملت أشعة بالصبغة مرتين لا أعرف السبب، وكذلك متابعة التبويض، وكانت نتيجة الصبغة انقباضات بسيطة في قنوات فالوب هذا ما قالته الطبيبة، وعند متابعة التبويض في اليوم الـ11 من الدورة كانت جيدة جدا، وحجم البويضة 20 من المبيض الأيسر في حين اليوم الـ13 قلت وأصبحت 19، واليوم الـ14 أصبحت 17، وقالت لي الدكتورة: إن هذا انكماش سريع، ليس كالعادة.

المهم بشرتني الطبيبة، وقالت: تفائلي خيرا، واستبشرت كما أنني آخذ علاج أعشاب من خلال وصف الدكتور معروف عبارة عن عسل البردقوش مع غذاء ملكات النحل، وبعض الأعشاب الأخرى، لكن عند مشاهدة الأشعة عند طبيبة في السعودية قالت: إنه انسداد في القنوات، وليس هناك أي فائدة من المحاولات.

أرجوكم أفيدوني هل هناك حل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ abeer 24434 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أتفهم لهفتك على الحمل –يا عزيزتي- فهذه هي الفطرة الطبيعية لكل أنثى, ولكن لا يجوز أن يتم تناول منشطات المبيض قبل التأكد من أن الأنابيب سالكة, ومن أن تحليل السائل المنوي عند الزوج مخصب, فلا فائدة ترجى من المنشطات في هذه الحالة, وبالعكس قد تكون لها أضرار.

وبعد عمر 35 تبدأ الخصوبة تقل تدريجيا عند السيدة، وحتى لو بقيت الدورة الشهرية منتظمة, فان هذا لا يدل على أن التبويض يحدث بشكل جيد دائما, لأن البويضة قد تبدأ بالتطور، وتصل لحجم ناضج, ولكنها قد تفشل في الانطلاق من جرابها, ولا يحدث التبويض, فيبدأ الجراب بالضمور والتحلل تدريجيا, وهذا ما حدث عندك عندما قالت لك الطبيبة بأن حجم البويضة قد بدأ بالتناقص, وهذا يحدث بسبب أن نسبة كبيرة من البويضات التي تبقى في المبيض إلى هذا العمر, هي بويضات بنوعية أضعف، وأقل جودة من البويضات التي انطلقت سابقا.

وبالطبع هذا لا يعني بأن الحمل غير ممكن في هذا العمر, ولكن يعني بأن فرصة حدوث الحمل هي أقل بكثير من السابق, فهي لا تتجاوز 5% في حال كان كل شيء آخر طبيعي, كما أن نسبة الإجهاض تكون مرتفعة بعد حدوث الحمل.

أرى في مثل حالتك بأن الأفضل هو اللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب مباشرة, ففيها سيتم تجاوز مشكلة الأنابيب, وسيتم تجاوز الضعف في السائل المنوي في حال وجوده، وبنفس الوقت سيتم خلاله تنشيط المبيض بطريقة أكثر دقة ومناسبة لجسمك.

هذه العملية مكلفة ماديا وجسديا, وهي غير مضمونة النجاح بالطبع, ولكنها في مثل حالتك ستكون هي الحل الأفضل.

نسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق سهر علي

    عملت اطفال انابيب
    واصبت بخيبت امل
    وعشت صدمه كبيره

  • أسبانيا ام القاسم

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .انسيتم ان الرزاق هو اللّه

  • عمان اصفاء

    استغفر الله العظيم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: