الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج الألم في أسفل الظهر وأسفل الخصيتين؟
رقم الإستشارة: 2157434

60538 1 592

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم على هذا المجهود الطيب في هذا الموقع المبارك والقائمين عليه.

أما سؤالي، فإني أعاني بعد فترة بلوغ المراهقة بقليل إلى الآن من آلام في أسفل ظهري، ويشتد إن أطلت الوقوف أو المشي، وأثناء النوم، ويمتد إلى أسفل الخصيتين وأسفل البطن، وهذا الألم يأتي كل فترة من 4 إلى 7 أيام، وينتهي بعد ممارسة العادة السرية اضطراراً من الألم.

عملت تحاليل للبروستاتا وكانت النتائج (نيجتف) أي لا يوجد شيء، وقال لي الطبيب إنه يوجد عندك احتقان بسبب التفكير بالشهوة وهذه الأمور، إلا أني غير مقتنع بهذه النتيجة وكلام الطبيب، لأن الألم سيأتي بشهوة أو دون شهوة كل فترة وجيزة كما ذكرت سابقاً.

يوجد أيضاً خيوط بيضاء تميل إلى الاصفرار بعد البول، أو مع خروج الحيوانات المنوية، وتخرج هذه الخيوط بكثافة.

عملت فحصاً للحيوانات المنوية مع وجود هذه الخيوط، وكانت النتيجة جيدة، وقال الطبيب إن الأمور جيدة ولم يتكلم لي عن الخيوط.

لذا بارك الله فيكم أفيدوني بالحل لهذا المرض المزمن الذي يرافقني منذا أكثر من 12 سنة إلى الآن، فلقد جاءت هذه الآلام في يوم وليلة، وحتى الآن، وأكاد أيأس من الذهاب للأطباء، لأنه دون نتيجة .

كما أني أعاني من خروج خيوط بيضاء تميل للاصفرار مع الحيوانات المنوية، وبعد البول عند ممارسة العادة السرية.

بالإضافة إلى آلام بأسفل الظهر، وأسفل البطن وأسفل الخصيتين، وهذه الآلام تعود كل 5 أيام تقريباً ولا أدري ما السبب؟!

عندما استشرت الطبيب قال لي إنك تعاني من احتقان وعليك بممارسة العادة السرية عند عودة هذا الاحتقان.

الرجاء التأكيد على تشخيص حالتي إن أمكن ذلك، وهل الخيوط البيضاء أمر طبيعي؟ هل هناك علاج أو دواء أو مضاد لعلاج ذلك؟

بارك الله فيكم، ودمتم بخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ لحن الجراح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا بد من عمل دوبلر ملون على الخصيتين، للتأكد من عدم وجود دوالي بالخصيتين، ودوالي الخصية تحدث بسبب كثرة الانتصاب، مع وجود الاستعداد الوراثي، فعليك بتجنب كثرة الإثارة.

إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف، وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم، وقد تؤدي الدوالي إلى ضعف الحيوانات المنوية، وقلتها، وعندها يجب إجراء عملية ربط الدوالي، وهي عملية بسيطة.

أما إذا لم يتبين وجود دوالي في الخصيتين فعادة ما تكون هذه الأعراض بسبب احتقان البروستاتا الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد.

حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي، مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد.

يمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات، أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto و الـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية، وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماماً.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية الوليد

    جزاك الله خير

  • اليمن هيثم عبدالله عبده

    بارك الله فيك يادكتور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً