الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك حل جذري للنخالية الزهرية؟
رقم الإستشارة: 2158310

5983 0 521

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 19 سنة، أعاني من النخالية الوردية أو بالأصح البنية، لأني سمراء، بدأت معاناتي منذ أن كان عمري 10 سنوات، ولكن لم أعرها أي انتباه في ذلك الوقت، لكن انتشرت بكثرة على بطني وصدري وظهري ومنطقة الإبط، وعلى مفصل الذراعين عند الثنية، وحتى أرى بقعاً عند منطقة العانة!

جربت مرهم دفتارين، وحصلت على نتائج جيدة، ولكن عندما توقفت عن استعماله عادت وبكثرة، وزادت انتشاراً، والمشكلة أن عرسي بعد شهرين، ولا أدري ماذا أفعل!

هل هناك حل دائم لها مثل ليزر أو أي شيء آخر؟ أريد حلاً جذرياً لها، ولا تهمني التكاليف المادية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rema حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أختي الكريمة: من خلال وصفك لما تعانين منه هو بعيد بعض الشيء عن موضوع النخالة الوردية، وأقرب شيء لما تصيفنه هو التينيا الملونة أو المبرقشة.

بالنسبة للتينيا الملونة: Tinea versicolor / pityriasis versicolor) هي بقع بيضاء صغيرة مدورة تكون في الغالب بنية فاتحة في أصحاب البشرة السمراء، ومائلة للون الوردي لدى أصحاب البشرة البيضاء، وتتنشر في معظم الأحيان على الظهر والبطن والرقبة، وليس لها أعراض، وأحياناً عند تحسنها تترك لوناً فاتحاً في الجسم.

هذا النوع من الإصابة في الغالب يعاود الظهور مرة أخرى، لأن الفطر المسبب للمرض يكون موجوداً على الجلد باستمرار, ولكن في صورة كامنة, ويتحول إلى الطور النشط أو المرضي لأسباب غير معلومة في أوقات معينة.

المرض الآخر الذي يأتي قريباً مما وصفت هو (النخالة الوردية( وهي بقع فاتحة مائلة للون الوردي، وتنتشر في الظهر والبطن، وأحياناً الذراعين، وتصاحبها حكة بسيطة جداً.

لكن النخالة الوردية لا تستمر كل هذا الوقت، وتختفي تماماً بعد شهر أو شهرين على أكثر تقدير، ولا تترك أي أثر عند تحسنها، وفي معظم الحالات لا تتكرر مرة أخرى.

أما التشخيص الصحيح فلا بد أن يتم عند اختصاصي الأمراض الجلدية، تشجعي واذهبي للمعاينة فالموضوع يخص صحتك، وإذا أصبح تشخيص التينيا الملونة هو الصحيح فبالإمكان أخد العلاج الآتي:

إذا لم تعاني من مشكلة في الكبد لا سمح الله فتستطيعي أخذ كبسولات ال/ Diflucan cap. 150 mg
كبسولة واحدة كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، مع استعمال بخاخ peveryl لمسح المناطق المصابة مرتين يومياً لمدة أسبوعين، مع غسل الملابس الداخلية بالماء الحار.

أتمنى لك من الله الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً