الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل فعلا أنا مصاب بسرعة القذف؟
رقم الإستشارة: 2160018

3996 0 281

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

تحية طيبة لكم

أعاني من سرعة القذف, وأنا على وشك الزواج فما العلاج الفعال والسريع لهذه المشكلة؟ أتمنى أن تفيدوني سواء كان العلاج من العطارة, أو من الصيدلية, أو من غيرها.

علما أن هذا الأمر يسبب لي القلق, والتوتر, والاضطراب, وكثرة التفكير.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ moh_oth حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نوضح دائما أن سرعة القذف يتم تقييمه وتشخيصه بدقة بعد الزواج, وبعد انتظام العلاقة الزوجية, فتشخيص سرعة القذف قبل الزواج ومن خلال الاستمناء يكون غير دقيق, فالوضع مختلف تماما بين الأمرين, فمع الجماع يكون هناك هدف بإطالة العلاقة من أجل إمتاع الشريك الجنسي, وهذا لا يحدث مع الاستمناء الذي تكون العلاقة فيه من طرف واحد فقط, ويكون الهدف فقط هو القذف.

صحيح قد يكون هناك استعداد وراثي للشخص للإصابة بسرعة القذف, ويزيد بوجود عوامل مساعدة مثل الإرهاق الذهني والبدني, وكذلك التهاب البروستاتا, تباعد فترات الجماع, اتخاذ أوضاع مثيرة جنسيا.

لذا في البداية ومن الآن لا داعي للقلق أو التوتر أو الاضطراب, فمن المبكر تقييم ذلك, وبعد الزواج, وبعد شهر, وبعد انتظام العلاقة الزوجية؛ يتم تقييم الأمر مرة أخرى.

ولكن في بعض الحالات القليلة قد نلجأ لعلاج بهدف تقليل التوتر, والقلق, وليس لمجرد تأخير القذف, وإن كنت لا أفضل ذلك.

ومثال ذلك (citalopram 20mg) نصف قرص يوميا لمدة أسبوعين قبل الزواج.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً