الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل العادة السرية تسبب آلام الشرج؟
رقم الإستشارة: 2160982

11967 0 350

السؤال

السلام عليكم

أنا من مدمني العادة السرية وبشراهة, وأسال الله أن يتوب علي, إذ أني قد أمارسها في بعض الأسابيع حوالي 15 مرة, وصرت أشعر مؤخرا بآلام في الشرج بعد الممارسة.

الآلام تخف تدريجا بعد أن أضغط عضلات شرجي -كمن يتبول ويخرج بوله تدرجيا أجلكم الله ـ والآلام هذه تكون على شكل احتقان, علما بأنها لا تسبب لي مشاكل بالتبرز, لكن من فترة لأخرى ألاحظ كثرة تبولي.

أيضا حين أمرر يدي أحس ببروز في منطقة الشرج, وكأنما هناك تورم, يخف من فترة لأخرى, فهل هذا هو البروستاتا؟ وهل هو احتقان أم ماذا؟

أشكركم جزيل الشكر, وأسألكم الدعاء لي ولشباب المسلمين بتيسير الزواج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن احتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة، أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي؛ مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت, كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف.

فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل: Saw Palmetto، وPygeum Africanum، وPumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية، وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

وعليك بالابتعاد عن العادة السرية، فالعلاقة الزوجية تستمر عادة في حدود ربع ساعة إلى نصف ساعة، وما زاد على ذلك يعتبر غير طبيعي، ويحتاج للعلاج حتى تستقر العلاقة الزوجية، أما في العادة السرية فتستطيع الإطالة أو الإسراع بحسب رغبتك، وهذا يؤدي إلى ممارسات غير طبيعية مثل الإطالة لمدة ساعة، أو أكثر, مما يؤدي إلى الضرر، فهذا مخالف للوظيفة التي خلق الله لها الأعضاء التناسلية، مما يؤدي أيضا إلى احتقان البروستاتا وعنق المثانة والخصيتين.

كما أن مشاكل الشرج قد تزيد من احتقان البروستاتا والعكس صحيح، فلا داعي لزيادة مشكلة البروستاتا والشرج بالعادة السرية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: