الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من شدة الحكة المهبلية؟
رقم الإستشارة: 2163052

103568 1 756

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبلغ من العمر 33 عاماً، ومتزوجة, كانت البداية بحرقة وألم يسير عند اللمس، واحمرار في فتحة المهبل وحولها، ثم تحولت إلى حكة شديدة وحمرة وبدون إفراز (الإفرازات بيضاء طبيعية وبدون رائحة) استخدمت الماء الدافئ بالملح، ثم شاي دافئ.

علماً أنها تخف قليلاً ولكن ترجع مرة أخرى! وذلك منذ أكثر من أسبوعين، مع العلم أيضاً أني أهتم جداً بنظافة تلك المنطقة وتجفيفها بعد الغسل، ولا أستخدم أي مطهرات، واستخدم الملابس الداخلية القطنية، وأغيرها مرتين في اليوم، ولم يحدث لي مثل ذلك من قبل.

نصحتني صديقتي باستخدام صابون طبي( ديتول) وأمسح بعده بزيت الزيتون، جربت ذلك فوجدته يخف مؤقتاً ثم يرجع!

لا أدري ماذا أفعل؟! فقد أصبح الأمر محرجاً ومقلقاً، وأخاف من تناول الأدوية، لأني أرضع.

أرجو إفادتي، فقد أتعبني هذا الموضوع، وفترته طالت، وأخاف أن يتفاقم .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ س.ب.ع حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نعم- يا عزيزتي -إن الأعراض التي تحدث عندك قد تكون ناتجة عن وجود حساسية أو أكزما أو عن الاثنين معاً, وما ساعد على ظهورها بمثل هذه الشدة هو أنك مرضعة, فالإرضاع يسبب نقصاً في هرمون الأنوثة الرئيسي، وهو هرمون( الاستروجين)، وعندما ينقص هذا الهرمون فإن جلد الفرج يفقد الكثير من مقاومته، ويصبح حساساً للغاية.

الحالة عندك قد تكون تفاقمت أيضاً بسبب تجربة الكثير من الأشياء, خاصة صابون الديتول, ونحن لا ننصح مطلقاً باستخدام أي نوع من المطهرات بما في ذلك صابون الديتول في منطقة الفرج, لأنها عبارة عن مواد كيميائية، وهي نفسها قد تسبب حساسية أو أكزيما في جلد المنطقة.

على الأغلب بأنه ليس عندك التهابات مهبلية, لأنك لا تعانين من إفرازات غير طبيعية, لذلك فإن العلاج سيكون بسيطاً إن شاء الله, وهو عن طريق كريمات موضعية فقط, لا تؤثر على الإرضاع, فلا تترددي في استخدامها؛ لأن بقاء الحالة بدون علاج, قد يضرك أكثر بكثير من استخدام الكريمات.

يمكنك استخدام نوعين من الكريم يومياً، الأول: هو بيتنوفيت BETNOVATE دهن مرتين في اليوم على كامل منطقة الفرج، والثاني: يسمى كيناكومب KENACOMB مرتين يومياً أيضاً على كامل منطقة الفرج, لكن بالتناوب بينهما, مثلاً: في الصباح والعصر استخدمي بيتنوفيت, وفي الظهر والمساء استخدمي كيناكومب, واستمري على هذا التناوب مدة أسبوع فقط ثم توقفي.

سيفيدك كثيراً استخدام كريم يسمى بريمارين PREMARIN مرتين في الأسبوع فقط, مثلاً يوم الجمعة ويوم الثلاثاء, وطوال فترة الإرضاع, ويجب وضعه حول فوهة الفرج، وفي داخل المهبل فقط, أي ليس على كامل الفرج, فهو يفيد في زيادة مناعة جلد الفرج والمهبل, وفي تعويض نقص الاستروجين في تلك المنطقة, وبالتالي تقليل حدوث الالتهابات أو الحساسية بإذن الله تعالى.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر روجينا

    انا البرتقال يمنع الحك لمدات اسبوع كامل افرك مكن الحك بلبرتقال

  • رفيق

    جزاكم الله عن هذه المعلومات المفيدة شكــــــرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً