الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقاس البويضة 18، والأخرى 17.. هل الحجم طبيعي للحمل؟
رقم الإستشارة: 2163802

25162 0 364

السؤال

لدي تكيسات وضعف في البويضة وصرفت الدكتورة لي إبرا منشطة - طبعا - بعد الكلوميد، وبعدها -الحمد لله- عملت أشعة مهبلية، وقالت لي الدكتورة: إن البويضة مقاسها جيد واحدة 18، والأخرى 17 ، فهل حجمها طبيعي للحمل بإذن الله؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

رقم 17 و18هي أقل أرقام مقبولة لحدوث الإخصاب، والأحجام الأكبر منها هي 21 إلى 25 وتكون أحجاما قياسية، ولكن المسألة تعتمد على عدة عوامل منها توقع أيام الإخصاب، ووجود الحيوان المنوي في الوقت المناسب، ووجود بطانة رحم جيدة من خلال وجود هرمون بروجيستيرون بشكل جيد، وهو هرمون يزداد إفرازه في اليوم الـ 21 من بداية الدورةـ وعسى الله أن ييسر لك الحمل بحوله وقوته، وإذا لم يتيسر هذه المرة من الممكن إعادة المحاولة مرة أخرى.

والأفضل محاولة علاج التكيس عن طريق إنقاص الوزن، وأخذ أقراص جلوكوفاج، وعلاج هرمون الحليب إذا كان مرتفعا لعدة أشهر، ثم محاولة الكلوميد والإبر المنشطة بعد ذلك، والمتابعة طبعا مع طبيبتك المعالجة

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً