حرقان شبه دائم وألم برأس المعدة يعدم الشهية..ما تشخيصه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرقان شبه دائم وألم برأس المعدة يعدم الشهية..ما تشخيصه؟
رقم الإستشارة: 2163952

22089 0 392

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا مريضة بالقولون العصبي منذ الصغر، وقد أصبت بالتيفوئيد مرتين وبجرثومة المعدة، ولدي مشكلة الآن بالأكل، فلا أستطيع الأكل، وأشعر كأنما هناك شيء يقف في المريء ولا يسمح بنزول الطعام إلى المعدة، ولدي حرقان شبه دائم، وألم برأس المعدة، مما يعدم الشهية، ولا أستطيع الأكل.

ولدي شعور غريب، أحياناً أشعر بجوعٍ مفاجئ، وكأنني لا أستطيع السيطرة على نفسي، مع إحساس بتشنج الرأس واليدين والقدمين، وكتمة، ولكن لا أستطيع الأكل مع ذلك، عملت فحصاً للسكر ولا يوجد -ولله الحمد-، فما هي المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هذه الأعراض التي تشكين منها، هي أعراض ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء، وقد تترافق مع التهاب في المعدة، فإن ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء يسبب الآماً في أسفل الصدر، وتقلصاً في المريء، ويسبب صعوبة في البلع، ويشعر المريض أن الأكل قد توقف في أسفل المريء.

في بعض الحالات يكون سبب الشعور أن الأكل توقف في وسط المريء هو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

والتهاب المعدة قد يسبب أيضاً فقدان الشهية، والغثيان عند تناول الطعام، وإن كان سبب التهاب المعدة هو الجرثومة المعدية، وهذا هو الحال في معظم حالات التهاب المعدة، فإن المريض يشعر بالشبع بسرعة، ويمكن أن يترافق ذلك مع نقص في الشهية.

وفي حال الجوع فإن السكر قد ينقص، مسبباً الشعور بالهبوط والحاجة لتناول الطعام، ونقص السكر قد يسبب الخفقان والشعور بالبرودة، والتعرق، والرجفة، والصداع، وعادة ما تتحسن الأعراض بعد تناول الوجبة، وإن تم فحص السكر خارج الأوقات التي تكون فيها الأعراض فإن السكر يكون طبيعياً.

أنا أرى أن تراجعي طبيباً مختصاً بالجهاز الهضمي؛ فقد تحتاجين لإجراء منظار للمعدة، وتحليلٍ للجرثومة المعدية اللولبية، وعادةً فإن العلاج يؤدي إلى تحسن الأعراض إلى حدٍ كبير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً