الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل العادة السرية تسبب تكيس المبايض؟
رقم الإستشارة: 2168817

128228 0 737

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 22 سنة، غير متزوجة، كانت دورتي منتظمة تماماً، تأتيني كل 28 يوماً 4 أيام، مع ألم طبيعي، ولم يسبق لها أن تأخرت أو حدث اضطرابات، لكن منذ فترة كنت أمارس العادة السرية بكثرة دون إدخال شيء، بل مجرد احتكاك البظر، فزاد وزني وظهر شعر على ذقني.

الدورة أصبحت تأتيني بدون ألم، وهذه المرة أتتني يومين فقط، وبدون ألم، ولكنها لم تتأخر، وهذه أعراض تكيس المبايض كما قرأت، فهل علي إجراء فحوصات أم مراقبة الدورة شهراً آخر؟ وهل ممكن أن أكون قد أصبت بتكيس المبايض أو العقم؟ لا سمح الله.

شكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روز حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

العادة السرية لا تؤثر على الدورة الشهرية، ولكن تؤثر على دورة الحياة نفسها، فتؤثر في الشخصية، وتؤدي إلى حالة من الانطواء، والخوف من المجتمع، وفقدان الثقة بالنفس، وترك الواجبات، والتفرغ لما يثير الشهوة، والبعد عن الله، واستصغار المعاصي، وتؤثر على الإشباع الجنسي بعد الزواج، وقد تجر الفتاة إلى ارتكاب المعصية المغلظة، عافاك الله من كل ذلك.

لذلك يجب ترك هذه العادة، والالتفات إلى الدراسة، والقرب من الله، والمواظبة على الصلاة، وصوم النافلة، كل ذلك سوف يحفظك به الله

أما اضطراب الدورة الشهرية، بالإضافة الى ارتفاع هرمون الذكورة، وظهور حب الشباب، ونمو الشعر في بعض الأماكن من الصدر والبطن والذقن فهو فعلا يشير الى التكيس المتعدد على المبايض PCOS، وهذا يحدث بسبب عدم مقدرة البويضات على الخروج من المبيض

وهناك بعض التحاليل يجب إجراء ها لمعرفة حالة الهرمونات المسؤولة عن التبويض وهرمونات المبيض نفسه وهي: FSH - LH PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم الـ21 من بداية الدورة، وعمل سونار على المبايض لمعرفة هل هناك تكيس من عدمه، وفي حالة اضطراب الهرمونات ووجود التكيس؛ فإن لذلك برنامجاً علاجياً سوف يقوم الطبيب المعالج بعلاجك إن شاء الله، ولكن يمكن اتباع هذا البرنامج في الفترة الحالية.

أولاً: استخدام حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة، ولا قلق من استخدام حبوب منع الحمل، بل تعتبر جزءا أساسيا في علاج المشكلة، مثل حبوب الياسمين؛ لأنها هرمونات تنظم الدورة وتقلل من هرمون الحليب في حالة ارتفاعه.

ثانياً: استخدام أقراص جلوكوفاج 500 مج؛ لأنها تساعد في إنقاص الوزن عن طريق علاج مشكلة مقاومة الخلايا لعمل هرمون الأنسولين، وبالتالي يعمل بشكل جيد، ويقل إفراز هرمون الذكورة الذي يؤدي إلى ظهور الشعر، وحب الشباب، مع الحرص على ممارسة الرياضة، وعمل حمية غذائية، والتقليل من النشويات والسكريات وزيادة السلطات في الطعام.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة، مثل: total fertility. وتحسن حالة الدم.

لذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي؛ لأن بها مواد تساعد على علاج التكيس، وهناك أعشاب البردقوش، وتشرب مغلية مثل الشاي وهي آمنة يمكن شربها مرتين يومياً، فهي تساعد على التبويض الجيد، وهناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد للمناعة، ولعلاج الإمساك والهضم، وعلاج مشاكل المبايض وآمنة طبياً .

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا hnin

    انا لست متزوجه واعاني من نفس الاعراض ، فحصت وعملت سونار ، الدكتور قايل لي ما يظر التكيس هاد ، الدوره تنقطع عني

  • رومانيا المتفائلة

    الله يجزيكم كل خير

  • منار

    انا لدي نفس الاعراض لكني مخطوبة

  • السودان ناديه

    شكرا جزيلا على هذا الموقع.. كتير مفيد.. انا وجدت كل الأجوبه التي كنت أحتاجها

  • جويانا الفرنسية kkkk

    حلو هذا الموقع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً