الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد أشياء طبيعية أستخدمها لتنظيم الدورة وتنشيط المبايض؟
رقم الإستشارة: 2169180

86013 0 509

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دورتي غير منتظمة، بعد الزواج عالجتها بالحبوب، وأخذت "كلوميد"، وحصل حمل بفضل الله، وحملت بتوأم، وبعد الولادة استخدمت اللولب، وبعد 6 أشهر حدث لي نزيف فقمت بإزالته، والآن لا أستخدم وسائل لمنع الحمل، وأول دورة جاءتني بعد إزالته يوم 7 يناير، وآخر دورة أتتني في 20 فبراير، وحتى اليوم لم تأتني، وأحضرت اختباراً للحمل، وكانت النتيجة سلبية.

لا أعلم سبباً لتأخير الحمل، فأنا لا أستخدم موانع حمل، والدورة رجعت تتأخر كما كانت قبل أن أتزوج.

هل توجد أشياء طبيعية ممكن أستخدمها لتنظيم الدورة وتنشيط المبايض؟ ولا أريد أن أستخدم الكلوميد مرةً أخرى؛ لأني حملت بتوأم، طفل منهم توفي بعد الولادة بـ5 أشهر.
وشكراً

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الحمد لله على حصول الحمل الأول بعد تنظيم الدورة بالحبوب مع المنشطات، ثم عادت الدورة إلى الاضطراب مرة ثانية، فالدورة الماضية كانت بعد 44 يوماً، والدورة الحالية حتى الآن 49 يوماً، وهذه دورات غير طبيعية، واضطراب الدورة الشهرية يحدث بسبب السمنة، وزيادة مقاومة الخلايا لعمل الأنسولين، وزيادة هرمون الحليب، وزيادة هرمون الذكورة عن النسب الطبيعية، وهذا يُعرف بمتلازمة التكيس المتعدد على المبايض [PCOS]، خصوصاً إذا وجد حب الشباب، ونمو الشعر في بعض الأماكن من الصدر والبطن، وهذا المرض يحدث بسبب عدم مقدرة البويضات على الخروج من المبيض، فتظل تحت جدار المبيض في تكيسات متعددة.

ولكن لتشخيص المرض يجب متابعة الحالة مع الطبيبة، وعمل التحاليل والأشعات المطلوبة، وهذه التحاليل هي: FSH - LH PROLACTIN- TSH- FREE T4 - ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم الـ21 من بداية الدورة، وعمل السونار على المبايض والرحم، وفى حالة وجود تكيس وخلل في الهرمونات يمكن اتباع الآتي:

أولاً: استخدام حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة، ولا قلق من استخدام حبوب منع الحمل، بل تعتبر جزءاً أساسياً في علاج المشكلة، مثل حبوب الياسمين؛ لأنها هرمونات تنظم الدورة، وتقلل من هرمون الحليب.

ثانياً: استخدام أقراص جلوكوفاج لعلاج مشكلة مقاومة الأنسولين، وبالتالي يعمل بشكل جيد، ويقل إفراز هرمون الذكورة، ويُساعد في علاج التكيس.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تُفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة، مثل: [total fertility]، وتحسن حالة الدم، ولذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي؛ لأن الفواكه بها مواد تُساعد على علاج التكيس، وهناك أعشاب البردقوش، وتشرب مغلية مثل الشاي، وهي آمنة -يمكن شربها مرتين يومياً-؛ فهي تساعد على التبويض الجيد، وهناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد للمناعة، ولعلاج الإمساك والهضم، وعلاج مشاكل المبايض، وهي أيضاً آمنة طبياً.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوكرانيا Nejlaboudi

    في اي يوم يبدأ شرب البردقوش وشكرا على المعلومات القيمة

  • السعودية احلام الفارس

    يعطيكم العافيه وشكرآ ع الفائده
    يسلمووو

  • مصر لى لى

    بارك الله فيكم الله يرزقنى الذريه الصالحه وكل من حرم منها

  • الأردن مريم

    شكرن على المعلومات

  • ليبيا ام محمد

    شكر

  • تركيا سهى

    شكرآ عالنصيحه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً