تناول جرعة مخدرة دون علمه لا زال يعاني منها! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناول جرعة مخدرة دون علمه لا زال يعاني منها!
رقم الإستشارة: 2171964

2968 0 324

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أسأل الله أن يجمعنا وإياكم في جنات النعيم.

حصل لي موقف وهو أني استخدمت مادة الحشيش وأنا لا أعلم، وضعت لي في دخاني، وحصل هبوط وأنا أقود، ونقلوني للطوارئ، وقالوا لي: هبوط حاد، بعد ذلك اليوم أحس أني في كل لحظة تأتيني نفس الحالة، لدرجة أني خفت أقود السيارة، وأخذت إجازة من دوامي؛ لأني كلما أذهب خارج المنزل تأتيني كتمة، وصار يأتيني ألم في الكتف والصدر أعلى في اليسار والظهر.

مع العلم أني راجعت أكثر من مستشفى وعملوا تخطيط قلب، وقالوا بأني سليم، وقلبي ليس فيه شيء، وهذه كلها وساوس وقلق وخوف، ولديّ خمول غير طبيعي، وبعض الأحيان أحس بتنميل في يدي وكتفي وضيق بالتنفس ورعشة.

أتمنى أن تنقذوني بعد الله؛ لأني تعبت من هذه الحالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو منيرة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

تناولك لمادة الحشيش دون علم لك بها –كما ذكرت– أدى إلى تسمم مفاجئ للجهاز العصبي، وهذا أدى إلى حالة الخمول وما تبعه من أعراض، وهذه تجربة قاسية على النفس، وبعد أن اختفت آثار مخدر الحشيش بدأت لديك رحلة القلق والوساوس حول ما حدث لك، وهذا هو الذي جعلك الآن تحس بالقلق وعدم الارتياح النفسي.

أيها الفاضل الكريم: الحمد لله تعالى أنت سليم من الناحية الجسدية، وكذلك من الناحية النفسية، وما دمتَ -وبفضل من الله تعالى- عرفتَ مخاطر الحشيش والمخدرات عامة، فما حدث نعتبره أمرًا قد انتهى وقد مضى، وأنا أقول لك: الأثر البيولوجي والفسيولوجي للحشيش -إن شاء الله تعالى– قد انتهى تمامًا، الذي بقي هو هذه الآثار النفسية، وعلى ضوء ذلك أريدك أن ترتب برامجًا لممارسة الرياضة، كما أن تغذيتك يجب أن تكون متوازنة، وفي ذات الوقت أنصحك بتناول دواء بسيط جدًّا يعرف تجاريًا باسم (دوجماتيل) واسمه العلمي (سلبرايد) هو دواء جيد جدًّا لعلاج القلق الذي يُسبب الضيق والتنميل والآلام الجسدية.

جرعة الدوجماتيل: تناولها كبسولة واحدة ليلاً -وقوة الكبسولة خمسون مليجرامًا– تناولها لمدة ثلاثة أيام، بعد ذلك اجعلها كبسولة صباحًا ومساءً لمدة شهر، ثم كبسولة واحدة ليلاً لمدة أسبوعين، ثم توقف عن تناول الدواء، هذا -إن شاء الله تعالى– سوف يفيدك كثيرًا، مع ضرورة أن تمارس الرياضة.

نسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً