الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع معاودة الجماع إلا بعد ساعة من المرة الأولى, فهل هناك مشكلة؟
رقم الإستشارة: 2172222

156336 0 842

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا اطلعت على موقعكم واستشاراتكم الجميلة, وأحسست أنني سوف أحصل على إجابة كافية هنا.

مشكلتي:
أنا متزوج منذ 8 أشهر, وزوجتي حامل, ولكن المشكلة فيَّ, فمن أول زواجنا يكون القذف سريعًا في بعض الأحيان, ولا أستطيع المعاودة للانتصاب مرة أخرى حتى ولو لم أكن متعبًا, يعني: حتى لو لم أشبع ولم تشبع زوجتي, ولكن لا أستطيع الجماع مرة أخرى إلا بعد ساعة على الأقل, حتى لو تمت مداعبتي فلا أستجيب إلا بعد ساعة أو أكثر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

لفهم طبيعية المشكلة التي تعاني منها -وفي الحقيقة لا أعتبرها مشكلة- سأوضح لك -بإذن الله- أمرًا في الطب النفسي المتعلق بالعلاقة الجنسية, وهو ما يُعرف (بفترة الخمول والعصيان) وهي: الفترة التي يدخل فيها القضيب بصورة مباشرة بعد القذف حتى تكون هناك حالة خمول, ولا يستطيع معاودة الانتصاب إلا بعد مرور هذه الفترة, وكذلك العصيان, أي: أنه يعصي أي مؤثر جنسي لكي ينتصب مرة أخرى, وهذه الفترة تطول وتقصر حسب عمر الشخص, وكذلك حسب طبيعة الشخص, فقد تكون دقائق في أول العشرينيات من العمر أو قبل ذلك, وقد تطول ساعة أو أكثر كما في حالتك -في منتصف العشرينيات-, وقد تصل ليوم بعد ذك, وأحياناً تصل لعدة أيام أو أسبوع, خاصة مع تقدم السن فوق الخمسين مثلاً.

لذا ما ذكرته طبيعي تماماً -من تأخر الحصول على الانتصاب بعد الجماع بساعة- والعلاج قد يكون في العودة للجماع مرة أخرى بعد ساعتين على سبيل المثال, وعندها ستجد أن القذف متأخر, وتحدث المتعة المطلوبة, أو يكون الحل من خلال تأخير القذف بصورة جيدة في المرة الأولى, دون الحاجة للعودة للجماع مرة أخرى, وذلك من خلال الآتي:

- الحرص على زيادة فترة المداعبات للزوجة كي يسهل وصولها للنشوة الجنسية قبل الإيلاج, أو حتى لا تحتاج لفترات مطولة من الإيلاج كي تحدث النشوة الجنسية.

- تجنب الأوضاع المثيرة الجنسية القوية لك, وتجنب مداعبة الذكر كثيراً أثناء المقدمات وقبل الإيلاج.

- دهان موضعي مثل: (emla cream) يتم الدهان على رأس القضيب لمدة 10 دقائق, ويتم غسله قبل الجماع ب 10 دقائق؛ فهذا يساعد كثيراً في تأخير القذف -بإذن الله-.

في حال عدم التحسن, أو عدم الراحة مع العلاج الموضعي, يتم اللجوء لأدوية تؤخر من سرعة القذف, ومثال ذلك:- citalopram 20 mg قرصًا بعد الغداء يوم الجماع.

ومرحبًا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات, والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابوعبدالله

    جزاكم الله خير على كل عمل خيري
    اصراحة انا اعاني من نفس المشكلة الي ذكرها اخي ابو وليد
    نسال الله العافية للجميع

  • مصر محمد

    جزاكم الله خيرا

  • أوروبا عبدالله

    جزاك الله خيرا يا أخي

  • السودان فتح العليم

    بارك الله فيك ونفعنا الله بك

  • ياسين

    جزاكم الله خيرا، انا أعاني أيضا من نفس المشكل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً