الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي منتظمة، فما هو اليوم الأنسب للتبويض؟
رقم الإستشارة: 2174295

15982 0 357

السؤال

صباح الخير للجميع.

أنا متزوجة منذ شهرين، وليس هناك حمل، موعد الدورة المفترض غدًا.

أنا دورتي منتظمة كل 4 أشهر، يعني: الشهر الماضي كانت في 4/4/2013 المفترض في هذا الشهر تكون في 4/5/2013 فلا تتأخر، ولا تتقدم.

لكني أحب كثيرًا أن يكون حمل ولكنه لا يأتي، اليوم في الصباح كان هناك مشحة خفيفة جدًا لونها بني، هل هذا يعني أن الدورة ستنزل أو ما المعنى بهذا اللون البني؟

وللعلم فأنا متزوجة ولم أحمل بعد، أريد أن أعرف متى أنسب يوم للتبويض؟ مع العلم أنه يصادف غدًا موعدها، واليوم قد لاحظت مشحات لونها بني، ما هي دلالة هذه المشحات؟ وهل تدل على نزول الدورة؟ أو لها تفسير آخر؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

طالما -أختنا الكريمة- أن دورتك منتظمة وهي كل 30 أو31 يومًا؛ فهذا يعني أن التبويض والهرمونات منتظمة -إن شاء الله-، والتبويض يحدث كل شهر من مبيض مختلف، مرة من اليمين، والمرة الأخرى من اليسار، وقد تلتقي البويضة بالحيوان المنوي، وقد لا تلتقي فيحدث التأخير في الحمل في الشهور الأولى، ولا نفكر في عمل أي فحوصات أو تحاليل قبل مرور السنة الأولى بعد الزواج، وهذا شيء طبيعي.

ويفضل قبل عمل أية تحاليل للزوجة أن يتم عمل تحليل مني للزوج؛ حتى نطمئن من ناحية الزوج؛ لأن أكثر من 30 % من حالات تأخر الحمل بسبب مشاكل عند الرجال، وأكثر من 30% أيضًا من تأخير الحمل بسبب مشاكل عند النساء، والنسبة الباقية تكون الأسباب والمشاكل عند الزوجين معًا؛ لذلك لا داعي للقلق ولا التسرع.

وفترة التبويض عند الدورة 30 يومًا تكون بعد اليوم ال 15 من بداية الدورة، ولكن قد يظل الحيوان المنوي حي لمدة قد تصل إلى يومين (48 ساعة) ولذلك فالإخصاب قد يبدأ من اليوم ال 14 من بداية الدورة، وحتى اليوم ال 21 من بدايتها، وباقي أيام الشهر لا يحدث فيها حمل.

ونزول بعض الإفرازات البنية بسبب نزول بعض قطرات من الدم من بطانة الرحم شيء وارد وطبيعي، والقلق الزائد والرغبة الشديدة في الحمل قد تؤثر في الهرمونات المسؤولة عن الدورة، وتؤدي في بعض الأحيان إلى نزول هذه القطرات، والتي تؤدي إلى نزول الإفرازات بنية اللون؛ فلا تقلقي ولا تنزعجي، فقط قليل من الصبر وسوف يرزقكم الله الذرية الصالحة -إن شاء الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب soso

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً