الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي وقت فراغ كبير ووساوس وشعور بالوحدة، فكيف أتغلب على ذلك؟
رقم الإستشارة: 2177975

9838 0 383

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى.

بدايةً جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع.

أنا طالب جامعي من سوريا، توقفت عن الدراسة بسبب الأوضاع لدينا، وسافرت خارج سوريا منذ حوالي 10 أشهر، وأصبح لدي وقت فراغ كبير جداً، وأصبحت الأفكار والوساوس المزعجة تأتيني من هذه الوساوس وشعوري بالوحدة، كيف أستطيع التغلب على الوحدة والمشاعر السيئة؟ غالباً ما تأتيني هذه الوساوس بقوة بين المغرب والعشاء، ولكن عندما أقوم بعمل ما غالباً أنسى هذه الأفكار.

بماذا تنصحونني جزاكم الله خيرا، وكيف أتغلب على الشعور بالوحدة وهذه الأفكار؟ وهل هذه المشاعر والأفكار نوع من القلق والتوتر؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نسأل الله تعالى أن يفرج عن أهل سوريا كربتهم، وينعم عليهم بالاستقرار والأمن والأمان.

بالنسبة لمشكلتك نقول لك: إن الفراغ قد يكون نعمة إذا استغل فيما يفيد وينفع، وقد يكون نقمة إذا لم يستغل بالطريقة الصحيحة، ولذلك ينبغي أن تعيد ترتيب خططك المستقبلية بوضع أهداف مرحلية تتوافق مع وضعك الحالي، وتخدم أهدافك الأساسية، فحسب ما هو متاح لك الآن حاول الاستفادة من هذا الفراغ في خدمة دينك، بفعل الطاعات والتقرب للمولى عز وجل بفعل الخيرات، وأيضا بتعلم المهارات وممارسة الهوايات، فهناك من حفظ القرآن في المعتقلات، وهناك من تعلم اللغات في دار الغربات، وهناك من أبدع في وقت الأزمات، فإن شاء الله بعد استقرار الأوضاع لن تندم إذا تمت الاستفادة من هذا الفراغ، بل قد يكون إضافة جديدة في مسيرة حياتك.

من المؤشرات الإيجابية -كما ذكرت- أن الأفكار المزعجة تُنسى عند قيامك بعمل ما، مما يدل على أنها مؤقتة وتزول بزوال المؤثر، وننصحك أيضا بأن تبادر بالتعرف على الآخرين، فربما تجد فيهم من يؤانسك ويشجعك على القيام بأعمال تحقق أهدافك.

نتمنى لك التوفيق والعودة إلى وطنك سالماً غانماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر حسين

    الله ينصر الاسلام اخي نفس المشكل عندي انصحكبالعمل وكتاب الله وانهاء الدراسة ولو بالمراساة والكتب .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً