فصيلة زوجتي -O هل يجب عمل إبرة اختلاف الفصيلة عند الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصيلة زوجتي -O هل يجب عمل إبرة اختلاف الفصيلة عند الحمل؟
رقم الإستشارة: 2180219

19249 0 407

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوج منذ سبع سنوات، ولدي بنتان الأولى ولدت بعد حمل سبعة أشهر، وكذلك الثانية بعد سبعة أشهر من الحمل، وزوجتي الآن حامل بالطفل الثالث، وهي في شهرها الرابع والنصف، وقد ذهبت بها إلى دكتورة نساء، وذلك لكي لا يتكرر الحمل أي حمل سبعة أشهر، فعملنا فحص جرثومة -ولله الحمد- لا يوجد الآن؛ لأنه كان في زوجتي من قبل، وقالت الدكتورة يجب معرفة فصائل دم العائلة كاملة، وكانت على النحو التالي:

فصيلتي +A
فصيلة زوجتي -O
فصيلة بنتي الكبرى +A
فصيلة بنتي الصغرى+O.

وبعد ظهور النتائج أخبرتني الدكتورة أنه يجب عمل إبرة فصيلة لزوجتي في شهرها السادس من الحمل.

السؤال: هل إذا لم أعمل لزوجتي الإبرة، هل هناك ضرر على الجنين بعد الولادة؟ أرجو من سيادتكم نصحي ماذا يجب أن أعمله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فصيلتك (+A) تعني أنك موجب لعامل ريسس أو (RH FACTOR) وكون فصيلة زوجتك (-O) يعني أن زوجتك لا يحتوي دمها على هذا العامل (RH FACTOR) وهذا العامل يعتبر نوعا من أنواع فصائل الدم يختلف عن الفصائل العادية المعروفة، وكون فصيلتك إيجابية وزوجتك سلبية، يعني أن قطرات من دم الطفلة الأولى، وهي إيجابية بالطبع تصل إلى دورة زوجتك الدموية ويتم عمل أجسام مضادة للجنين الثاني -ولله الحمد- تم ولادة الطفلة الثانية دون أذى، فلله الحمد والمنة.

ولذلك في هذا الحمل يجب أخذ الحقنة الخاصة بهذا العامل كما قالت لك الطبيبة في الشهر السادس؛ حتى لا تحدث مشكلة للجنين، ويجب أخذ حقنة مرة أخرى بعد الولادة مباشرة حتى لا يحدث انتقال لجينات العامل من دم الجنين إلى دم زوجتك بعد الولادة، وهذا يؤثر في الحمل الرابع إذا حدث بعد هذا الحمل -إن شاء الله- لذلك يجب أن تأخذ زوجتك الإبرة، ولا تتساهل في هذا الأمر، والأمر يتعلق بالأخذ بالأسباب والتداوي الذي أمرنا به، والباقي على الله.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن ماجد

    جزاكم الله خير الجزاء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً