الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو أحسن علاج لدوالي الخصية غير الجراحة؟
رقم الإستشارة: 2181035

385644 0 1271

السؤال

السلام عليكم

عندي مشكلة منذ نحو أربع سنوات، ولم أجد لها حلاً، حيث بدأت بإحساس بتغير شكل العضو الذكري، تبع ذلك إحساس بألم في الخصية اليسرى، وترهل بها، وانتقل هذا الإحساس إلي الخصية اليمنى.

ذهبت لأحد أطباء الجلدية والتناسلية، فأفادني بأنني مصاب باحتقان مزمن بالحوض، وأن هذا الاحتقان سيزول بعد فترة أخذ العلاج، وبعد فترة أستمر الألم والتعب، وتزايد وبدأت أشعر بانخفاض تدريجي في القوة الجنسية.

ذهبت لأحد أطباء الجراحة العامة، والذي يعمل أيضاً في المستشفى في أمراض الذكورة، وأفادني بوجود دوالي على الخصية، ولكنها دوالي بسيطة جداً، ولا تتطلب أي جراحة، بالفعل بعد أخذي للعلاج انتهى الألم، ولكن انخفاض القوة الجنسية استمر، وأصبح الانتصاب ضعيفاً، بالإضافة إلى إحساس بثقل الخصيتين، وإحساس بارتخاء القضيب حتى عند الانتصاب! وإحساس أحياناً بصعوبة وحرقان في التبول، وأحياناً اندفاع في البول.

بعد فترة بدأت ألاحظ تغيراً في شكل الكيس، ووجود عروق خضراء أو زرقاء على الكيس، والخصيتين، وحتى على القضيب وبدأت ألاحظ وجود اعوجاج بسيط في القضيب، كما أصبح ثقل الخصيتين يسبب لي ضيقاً وألماً أحياناً عند لبس ملابس ثقيلة أو عند النوم، حيث أنني لا أستطيع ضم فخذي على بعضهما البعض، وأضع مخدة بينهما عند النوم.

أيضاً أصبح الاحتلام نادراً جداً، وعند حدوثه لا ينزل السائل المنوي، وأشعر باحتباسه، ولا يزول هذا الشعور إلا عند ممارستي للعادة السرية، وعندها أشعر بنزول السائل المنوي غير مندفع، بل ينزل كأنه احتبس، فأشعر باحتباس جزء قليل منه أيضاً، وأحياناً أشعر بألم بعدها، وأحياناً ينزل سائل أبيض من العضو عند التبرز، فهل ما أعاني منه هو دوالي الخصية أم أمر آخر؟

إذا كانت هي دوالي الخصية، فهل يوجد أي حل غير جراحي؟ ولو كان مؤقتا؟ بحيث أتجنب خطورتها مستقبلاً، حيث أن ظروفي الحالية لا تسمح لي بالحل الجراحي.

عند استطلاعي على بعض الأمراض الجنسية لاحظت وجود تشابه بين أعراض مرض التهاب البوستاتا وحالي، حيث أنني في بداية ظهور الأعراض أصبت بإحساس نبضات تسبب لي رعشة واهتزازا في حالة السكون، وأيضاً ألما في المفاصل وزغللة أحياناً في العين، وخصوصاً عند الخروج في جو مشمس.

الآن تأتي هذه الأعراض على فترات، أي لا تكون مستمرة، وأيضاً ضعف القوة الجنسية متفاوت، ولكنه في كل الأحيان ليس كما كان سابقاً، وكذلك أيضاً حرقان البول، بالرغم من أن سني هو 26 عاماً.

أنا في حيرة شديدة، ولا أعرف هل هي دوالي أم التهاب بورستاتا؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdalla حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الألم في الخصية وحرقان البول وضعف الانتصاب وقلة الرغبة هذه الأعراض تأتي في الغالب مع احتقان البروستاتا، بدليل أن هذا الاحتقان يتحسن عند ممارستك للعادة السرية وخروج السائل المنوي، ولكي يتم التنفريق بين احتقان البروستاتا والتهابها، فعليك بعمل تحليل إفراز البروستاتا أو السائل المنوي، مع عمل مزرعة واختبار حساسية للإفراز.

اذا كان هناك صديد وميكروبات فيجب أن تعالج الحالة على أنها التهاب البروستاتا، وإذا كان غير ذلك فهو احتقان ليس إلا، وسوف يتحسن -بعون الله تعالى- بالتوقف عن ممارسة العادة السرية، والتوقف عن مشاهدة الأفلام والصور الخليعة، والاختلاط غير الضروري مع النساء.

أما ما تشتكي منه من ثقل في كيس الصفن، ووجود العروق البارزة على كيس الصفن، فقد يكون هناك دوالي على الخصيتين، ويتم التأكد من ذلك من خلال الفحص السريري عند طبيب الذكورة أو المسالك البولية، وكذلك عمل أشعة دوبللير لكيس الصفن.

تأثير الدوالي على الإنجاب هو عندما تتسبب في تغير مكونات السائل المنوي، مثل نقص العدد والحركة، وغير ذلك.

إذا اتضح أن هناك دوالي قد أثرت على مكونات السائل المنوي لديك من خلال فحص السائل المنوي فربطها جراحياً هو الوسيلة الأفضل مع التقنيات الحديثة، مثل استخدام المنظار بدل الجراحة.

هناك احتياطات بالإمكان اتباعها إذا لم تكن ظروف التدخل الجراحي متوفرة الآن، مثل عدم ممارسة الرياضة العنيفة، كحمل الأثقال أو المصارعة وكذلك تجنب (الحزق) حتى أثناء التبرز، وتجنب الإمساك، وارتداء كيس رافع لكيس الصفن، وهو متوفر في الصيدليات بمقاسات مختلفة، فسوف يساعد على إزالة الألم والاحتقان.

إن شاء الله عنما تتزوج وتتوقف عن ممارسة العادة السرية، سوف تزول كل أنواع الاحتقان الجنسي لديك بعون الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر احمد محمد

    رب يهدى الشباب المسلمين

  • أوروبا عبد الفتاح محمد

    جزاكم الله خيرا علي هذه الاستشارات

  • تركيا ميثاق

    نشكركم ع

  • خلف عادل

    اللهم اهدى جميع المسلمين

  • ليبيا عبدالسلام كاباوي تائر من ليبيا

    اللهم انصر الحق علا باطن وانصر توار ياكريم

  • العراق احمد البغدادي

    عاجل ... عاجل ... عاجل ... أقسم بالله العظيم اني وجدت علاج دوالي الخصيتين المزمن وعلاج ضعف الانتصاب وعلاج ضعف وقلة الحيوانات المنوية لمن يريد الذرية الصالحة وهي وصفة النبي(ص) والعلاج هو : الحجامة الإسلامية لظهر المريض فقط اي للكتفين و بين الاكتاف و يعمل الحجامة كل ثلاثة اشهر افضل .... وأنصحكم تجربوها مثلي ... وأكيد سوف تدعولي بالخير

  • مصر رامي الرخاوي

    جزاكم الله خير

  • الأردن عامر عبد الفتاح ابوزاكيه

    اللهم هدي جميع المسلمين

  • رومانيا عبدالرحمن

    الحجامه علاج موضعي ومستحيل ان تقوم الحجامه بربط الاورده ورفع الظفائر المنوية وليس هناك اي علاج لدوالي الخصيه غير العمليه وامرها بسيط

  • السعودية طارق

    احمد البغدادي اشكر لك افادتك وصدقت وصدق رسول الله ان خير ما تداويتم به الحجامه.

  • ليبيا طلال

    الله هم اشفي مرضنا وارحم موتنا

  • جزاكم الله خيرا

    جزاكم الله خيرا

  • رسالة

    ان شاء الله يشفيكم بادنه

  • انسان جديد

    بارك الله فيك يا اخي

  • مصر عبدالله عماد

    ربنا يهدينا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً