الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لاحظت كتلة لحمية صغيرة عند فتحة المهبل.. ما خطورتها؟
رقم الإستشارة: 2181749

226920 0 1460

السؤال

السلام عليكم

بدأت معي منذ أربعة أشهر تقريبا حكة شديدة، والتهاب في المنطقة الحساسة مع وجود إفراز أبيض اللون سميك ومتكتل نوعا ما (قوامه مثل الجبن) ذو رائحة.

حقيقةً ذهابي إلى الطبيبة يعتبر أمرا محرجا جدا بالنسبة لي, واعتقدت أنه التهاب بكتيري عادي، فبدأت باستخدام المضاد الحيوي فيوسيدين fucidin cream الذي خفف الحكة بنسبة كبيرة، ولكن في اليوم التالي تعود نفس الأعراض, استمررت عليه حوالي أسبوع إلى أن أصبح يسبب لي ألما وحرقانا شديدا عند وضعه مباشرة فتوقفت عن استخدامه.

بعدها بحثت عن طريق الانترنت، وعرفت أنه التهاب فطري, استخدمت مسحوق كانديزول (20 غم) ( candizole powder ) مرتين في اليوم, توقفت الإفرازات، وخفت الحكة، وكما قلت لم يصفه لي طبيب إنما أخذته من صيدلية.

الآن عادت الحكة مع احمرار في الشفرتين الصغيرتين وحول فتحة المهبل، وأحيانا الحكة تمتد إلى فتحة الشرج مع وجود إفراز سائل رقيق مصفر قليلا, ماذا يمكن أن تكون حالتي؟

وكذلك لدي ألم شديد في المنطقة التي بين فتحة المهبل وبين فتحة الشرج (حتى عند ملامسة الماء للمنطقة ) أحيانا أشعر أن المنطقة ستتمزق عند مباعدة الفخذين.

وأيضا لاحظت وجود كتلة لحمية صغيرة ملساء عند فتحة المهبل (بداية الجدار الأمامي للمهبل ) لا أدري ما هي, وهل تعتبر خطيرة؟

أتمنى إفادتي، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ يسرا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الأعراض الحادثة عندك تدل على وجود التهاب فطري في المهبل والفرج, وقد تطور هذا الالتهاب واختلط بالتهاب جرثومي, وهذا يحدث في كثير من الحالات التي لا تعالج الالتهاب الفطري بشكل صحيح منذ البداية.

يمكنك الآن تجربة العلاج بالطريقة التالية:
استخدام حبوب تسمى كلينداميسين CLINDAMYCIN عيار 300 ملغ حبة صباحا، وحبة مساءً مدة أسبوع، ثم وبعد الانتهاء من تناولها يمكنك تناول حبة واحدة فقط من دواء يسمى دفلوكان DEFLUCAN عيار 150 ملغ.

خلال فترة تناول الحبوب السابقة يمكنك استخدام نوعين من الكريم الأول يسمى كيناكومب KENACOMB والثاني يسمى بيتنوفيت BETNOVATE دهن مرتين في اليوم من كل نوع، لكن بالتناوب بينهما, أي أن مجموع مرات الدهن سيكون أربع مرات, في كل مرة نوع.

ويجب عليك ارتداء سراويل داخلية تكون مصنوعة من القطن الأبيض 100%, مع الحرص على تهوية منطقة الفرج يوميا بشكل جيد, والابتعاد عن استخدام الصوابين التي تحتوي على الألوان والمعطرات, والاكتفاء بتنظيف الفرج بالماء الدافئ والصابون الطبي اللطيف باتجاه من الأمام إلى الخلف, لمنع انتقال عدوى الفطريات ثانية من حول فتحة الشرج إلى فتحة المهبل.

بالنسبة للَّحمية التي شعرت بها, إن كنت متأكدة من أنها تتوضع عند فتحة المهبل، وليس الشرج فقد تكون عبارة عن زائدة لحمية بسيطة تشبه الزوائد التي تظهر في كل أنحاء الجسم, أو قد تكون عبارة عن كيسة, أو كتلة شحمية أو غير ذلك، فإن لم تختف بعد استخدام العلاج السابق، أو إن لاحظت بأنها بدأت تكبر بالحجم, فهنا يجب أن يتم الكشف عليها من قبل طبيبة مختصة, من أجل وضع التشخيص، وتطبيق العلاج الصحيح.

نسال الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية يارب فرجك

    انصح كل بنت او حرمة اذا عندك حكة مهبلية وشرجية انك تستخدمي ماء دافي مائل للحرارة مع ملح خشن والملح المترسب حطيه كا قناع على نفس اماكن الحكة لمدة دقيقتين او دقيقة صح في حرقة ولسعه بس ماعليه بإذن الواحد الاحد بيختفي الحكة خلال غسلة او ثلاث غسلات ...بس ادعوا لي بالتوفيق بحياتي ....والله ثم والله هالشي جربته حبيباتي ابتعدوا عن الادوية الصيدلية الماء والملح سلاح المراة

  • السعودية لولا

    جزاكم الله خير

  • المملكة المتحدة مها

    الله يجزاك خير خيتي ويفرج همك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً