الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الوسيلة المثلى للتخلص من العادة السرية ومن آثارها الجسدية؟
رقم الإستشارة: 2187993

117341 0 658

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سألت قبل فترة عن توجيه شطاف الماء على المنطقة الحساسة، هل يعتبر من العادة السرية؟ لم أكن أعلم، لاحظت تغيراً في لون المنطقة بشكل مقرف جداً، لكن بعد شهرين تغير اللون قليلاً، مع وجود تصبغات على أطراف المهبل لونها أبيض، والشفرات لونها أسود، والمنطقة لونها أحمر جداً، والشفرات متضخمة، الآن أعاني من ممارسة العادة السرية، مارستها مرتين دون أن أحس بنفسي أبداً، مع أني كنت نادمة أشد الندم عندما عرفت أن توجيه الماء يعتبر من العادة السرية، وتبت إلى الله، لكن كيف رجعت؟ لا أدري!

كيف أتخلص من العادة السرية؟ وهل سيعرف زوجي المستقبلي أني كنت أمارسها؟ وهل سوف أفقد النشوة بعد زواجي؟ أواجه صعوبة بالذهاب لطبيبة لتعطيني علاجاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Arwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يؤسفني –يا عزيزتي- أنك ما زلت تمارسين هذه العادة القبيحة، رغم معرفتك بأنها عادة ضارة ومحرمة، ورغم أنك قد بدأت تعانين من آثارها السيئة على جسمك ونفسيتك.

نعم –يا ابنتي-، إن توجيه الماء بقوة على الفرج بهدف الشعور بنوع من المتعة الجنسية، هو شكل من أشكال ممارسة العادة السرية، وغالباً ما تتعرف الفتاة على هذا الشيء مصادفة، أو عن طريق صديقات السوء، فإن لم تجد الرقابة والتوجيه الصحيح، وإن لم يكن لديها الثقافة الصحيحة، فإنها تتمادى في هذا الخطأ، إلى أن تصبح لديها هذ الممارسة عادة، مثلها مثل أي عادة سيئة.

والحقيقة التي يجب أن تعلميها، هي أن جسمك لم ولن يطلب مثل هذه الممارسة الشاذة، فجسم الفتاة بطبيعته وفطرته لا يحتاج إلى أي ممارسة قبل الزواج، والغريزة الجنسية عند الأنثى، هي غريزة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالإنجاب وبالأمومة، وهذا ما أثبته العلم الحديث، فقد تبين بأن الهرمون المسؤول عن الرغبة الجنسية في الجنسين هو واحد، وهو هرمون (التستوستيرون)، وهو في العادة يكون منخفضاً عند الأنثى طوال أيام الشهر، لكنه يرتفع قليلاً في فترة التبويض والإخصاب من الدورة الشهرية، ولعل في ذلك حكمة ربانية عظيمة، وإعجازاً مذهلاً، فالهدف هو أن تقبل المرأة على زوجها، وتتجاوب معه ليحدث الجماع، وبالتالي يحدث الحمل، فتستمر البشرية وتتكاثر -بإذن الله عز وجل-.

ما قصدته –يا ابنتي-، هو أن غريزة المرأة الجنسية ليست غريزة عشوائية لا يمكن ضبطها، وهي لا تثور في أي ظرف، أو في أي وقت، بل هي غريزة راقية، وموجهة بشكل فطري نحو الزواج والأمومة، إن معرفة هذه الحقيقة العلمية سيساعدك، ويساعد غيرك من الفتيات لتغيير نظرتك إلى جسدك، وإلى هذه الممارسة السيئة، فهي ممارسة مهينة للنفس والجسد، هذا الجسد الذي هو أمانة عندك، فقد خلقه الله عز وجل لمهمة عظيمة في هذه الحياة، هي مهمة الحمل والإنجاب.

إن كثرة ممارسة العادة السرية ستترك آثاراً على منطقة الفرج حتماً، مثل تضخم وتدلي الأشفار، وزيادة تصبغها، ولكن أغلب هذه التغيرات سيخف كثيراً، وقد يتراجع بعد التوقف عن ممارسة هذه العادة، لكن هذا يحتاج إلى وقت، وقد يصل إلى ستة أشهر، وفي بعض الحالات قد تبقى بعض التغيرات لا تتراجع، لكن حتى لو بقيت بعض التغيرات ولم تتراجع كلياً،, فإن زوجك مستقبلاً لن يعرف من خلالها بأنك كنت تمارسين العادة السرية، وذلك لأن مثل هذه التغيرات قد تحدث في منطقة الفرج لأسباب أخرى، وليس فقط عند ممارسة العادة السرية، فمثلاً قد تحدث عند من يتكرر عندها حدوث الالتهابات، أو عند من لديها حساسية أو أكزيما، أو حتى عند من اعتادت على لبس الملابس الضيقة جداً، خاصة تلك المصنوعة من النايلون.

إن النقاط البيضاء التي تلاحظينها على أطراف فوهة المهبل، قد تكون عبارة عن الغدد الدهنية التي توجد بشكل طبيعي في تلك المنطقة، ففي كثير من الأحيان تكون هذه الغدد بحجم كبير نسبياً، بحيث تظهر كنقط أو كرؤوس بيضاء، وإن رزقك الله عز وجل بزوج متفهم ومحب، وكان بينكما ما يكفي من الود والألفة، فإنه سيلبي رغباتك وسيتفهم حاجاتك، وستشعرين معه بالمتعة في العلاقة الزوجية، وممارستك هذه لن تؤثر عليك مستقبلاً -إن شاء الله-.

وانظري أضرار هذه العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343 )، وكيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132 )، والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312 ).

نسأل الله العلي القدير أن يوفقك لما يحب ويرضى دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر iheb

    شكرا لك سيدتي على إفادتنا جزاك الله خيرا عزيزتي روعة

  • على احمد

    صراحه موضوع مهم جداً بس أتمنى لو يكون أكثر اهتماماً بالمراهقين لأنهم أكثر الناس ممارسه للعاده وربنا يجعلها فى ميزان حسناتكم

  • السودان م

    انا متذوجه ولم انجب منذ عرفت العاده السر

  • الجزائر adel

    انا اريد الابتعاد عن هاته الظاهرة،ولكني لن اسطتع

  • ألمانيا زيزو من السودان

    بجد كدا صعبه وخطيره ايضا بالنسبه للمراهقين ارجو لكم الغفران من الله

  • أوروبا هبة الرحمن

    اشكرك جزيل على هده المعلومة الرائعة والشييقة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً