الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أختار تخصصي بناء على رؤيا صديقتي وأمها؟
رقم الإستشارة: 2190171

6260 0 328

السؤال

السلام عليكم

أنا طالبة في الثانوية العامة، صليت الاستخارة للاختيار بين فرعي العلمي والأدبي، فلم تأتني أي رؤى، فاستخارت لي صديقتي، ورأت أنها تلبس حجاباً لونه بني، وكانت مترددة في لبسه، وكان الناس الذين حولها يوزعون الحلوى، مع العلم أن صاحبتي لم تكن سعيدة، ولم يعطوها من الحلوى، وفسرت لي صديقتي بأن اللون البني في المنام يدل على أمر سيء، بعد ذلك أخبرتني أن أمها ستستخير لي، فرأت أمها كمية قليلة من الفول لونه بني، وفسرته هي أيضاً أن اللون البني يدل على أمر سيء، ومن ثم استخارت لي مرة أخرى، فرأت صحناً فيه حبتي ملفوف أخضر، واحدة صغيرة والثانية كبيرة، فسرت لي هذه الرؤيا بأنه أمر جيد وأن أستمر بالفرع بالعلمي، مع العلم أني قرأت على النت أن اللون البني له معنيان، معنى جيد وآخر سيء، وأنا طالبة مجتهدة ومتفوقة، ومترددة بأي تفسير آخذ، وأعرف أن الشخص يأخذ بالتفسير الأول، لأن الرؤيا على جناح طائر، هل اللون البني يدل على أمر سيء؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك -ابنتنا الفاضلة- في الموقع، ونسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، أن يعينك على الخير، وأن ينفع بك البلاد والعباد، ونرحب بك في الموقع، ونشكر لك هذا التواصل، ونشكر لك الحرص على الاستخارة والاستشارة، ولن تندم من تستخير وتستشير.

ونحب أن نؤكد لك –ابنتنا- ولأخواتك البنات، أن الاستخارة ليس من الضروري أن يرى الإنسان بعدها رؤيا، ولكن قد يجد انشراحًا، ومسألة تخصص علمي أو أدبي الفيصل هو ميل الطالبة، هي المواد التي تحبها، والتي تجد نفسها فيها، ودعي الدرجات تتكلم، فكيف كانت درجات المواد العلمية في آخر اختبار؟ وكيف كانت درجات المواد الأدبية؟ ثم هل أنت تحبين الجانب العلمي؟ فعليك أن تتجهي له، لأن أحسن طريقة لاختيار التخصص هي أن يجد الإنسان في نفسه ميلاً وحباً للمواد العلمية، عند ذلك من مصلحته أن يسير في هذا الطريق، أو يجد في نفسه حباً وميلاً، وقدرة على الإبداع في المواد الأدبية، فعليه أن يسير في ذلك الاتجاه.

ونحب أن نؤكد لك أن الإنسان ينبغي أن يستخير لنفسه، أما أن يستخير له إنسان آخر فهذا أمر لم ترد به السنة النبوية، إنما يستخير الإنسان لنفسه، لا مانع من أن يدعو لك الأخرون، ويشاركونك برأيهم وبتوجيهاتهم، ولا عبرة لما يُرى بعد ذلك بمثل هذه الرؤى التي تُرى بهذه الطريقة، وإذا أطاع الإنسان ربه في اليقظة، لن يضره ما يراه في نومه، فكوني مع الله تبارك وتعالى، واختاري ما تجدين نفسك تميل إليه، ولا مانع من تكرار الاستخارة بالنسبة لك أنت شخصيًا، أما الآخرين فأتمنى أن يكتفوا بالدعاء لك، وبإرشادك، وهم أعرف الناس بمستواك العلمي، عند ذلك يستطيعون أن يوجهوك بالتوجيه المناسب، ونحن نرى أن المناسب لك هو المجال الذي تجدين في نفسك ميلاً إليه.

ونحب أن نؤكد لك أن الإنسان إذا همَّ بشيء ونام فقد يرى، وهذا هو أضغاث الأحلام، ثم إن التفسيرات لهذه الأمور لسنا مختصين فيها، ولكن نؤكد لك أن الحلم الواحد يمكن أن يفسر بطريقتين، فتوكلي على الله تبارك وتعالى، واجتهدي في دراستك، واحسمي قرارك، وتشاوري مع المعلمات أيضًا، فهنَّ أعرف بقدراتك أيضًا، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد والهداية، ونسأل الله أن يعينكنَّ على الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً