كيف أجعل زوجي يترك النوم في غرفته وينام في غرفتنا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أجعل زوجي يترك النوم في غرفته وينام في غرفتنا؟
رقم الإستشارة: 2192106

11005 0 310

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ حوالي 24 سنة، بدأت مشكلتي منذ 8 سنوات، زوجي مدخن وأنا لدي أطفال أخاف عليهم من الدخان، لأن أباهم يدخن بكثرة، قررت أن أضع له غرفة لوحده فيها تلفاز، لكن أعجبه الوضع وأصبح ينام فيها، حاولت معه كثيراً بجميع الطرق لإقناعه بالنوم بغرفة النوم، لكن دون جدوى، مبرراً ذلك بأنه يشعر بالاستقرار، وأن الأحوال تغيرت للأفضل بسبب راحته النفسية، لا أعلم لماذا يقول هكذا، لكن أنا تعبت نفسياً من النوم وحدي دون زوجي، العلاقة الزوجية والجنسية بيننا جيدة، مشكلتي فقط النوم بغرفة واحدة.

أرجو مساعدتي، ولكم الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم البركة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً لك على الكتابة إلينا بهذا السؤال.

لا شك أنه وضع صعب عليك، حيث تفتقدين زوجك ليلاً للنوم معاً، ولبعض الحديث كأي زوجين آخرين، طبعاً ثمان سنوات وهو ينام بمفرده في هذه الغرفة لوقت طويل، والسؤال الآن: كيف يمكنك إرجاع الأمر لما كنتم عليك؟ وهنا ربما لبّ المشكلة!

لا شك أنك ومنذ مدة تطلبين منه أن يعود وينام في غرفة نومكم، ولكن دون نتيجة مرضية، فما العمل الآن؟ لا شك أن الانتقال الكامل لغرفة النوم، ونسيان هذه الغرفة، خطوة كبيرة بالنسبة إليه، والإنسان في كثير من الأحيان أسير بعض العادات التي اعتاد عليها.

وأفضل طريقة لتغيير العادات هو التدريج، وبدل أن تطلبي منه نسيان غرفته "الدافئة"، والانتقال إلى الغرفة التي لم ينم فيها منذ سنوات، وربما عندك هنا بعض الخيارات: مثلاً حاولي أن تطلبي منه أن يعطيك حقك بالنوم معك يومين مثلاً في الأسبوع، أو يمكنك أن تقترحي أن ينام عندك ليلة، وتنامي عنده في غرفته ليلة أخرى، لكن المهم هنا أن يشعر ومن الليلة الأولى معك أنه في راحة واطمئنان، فحاولي إنجاح هذه الليالي الأولى، وكل الليالي إن استعطت، فلا ترهقيه بفتح المواضيع المختلفة، مما يجعله يحنّ مجددا لغرفته الهادئة، ولا بد أن أذكر هنا نجاحك، أنه وبالرغم من كل هذا فأنتما ما زلتما على علاقة حسنة بطرق كثيرة.

وفقكم الله، ويسّر لك هذا السبيل، وأعادكم إلى الغرفة الواحدة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً