كيف أتعامل مع زوجي الذي فقدت معه السعادة الزوجية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتعامل مع زوجي الذي فقدت معه السعادة الزوجية؟
رقم الإستشارة: 2196045

94644 0 455

السؤال

السلام عليكم

لدي مشكلة: أنا متزوجة ولدي طفلان، زوجي ﻻ يحب الحوار بيننا، يقول: إنه يؤدي إلى المشاكل، ودعي أي أمر إلى أن ينحل بنفسه، بذلت ما بوسعي لكن دون جدوى.

وقبل خمسة أشهر فاتحني بموضوع الزواج من أخرى، فطلبت السبب، فقال: إنه شيء شخصي ونفسي، العلاقة بيننا فاترة ومملة، وفيها من التوتر الكثير، منذ خمسة أشهر والعلاقة بيننا رسمية للغاية، وكأنني ثقيله على نفسه، ﻻ يحب التنزه معنا، وﻻ الخروج، إذا خرجنا يتركنا وحدنا وينهي أي مشوار له.

سألته ماذا به؟ قال: ﻻ شيء، فقط أنت حساسة، إذا أرسلت له أي رسالة فيها من التلطف، وأي شيء بين زوجين حبيبين، يرد بأسلوب جاف، ويرد على أصدقائه ومعارفه بأسلوب ألين منه معي، ويمسح أي رسائل أو صور ذكرى بيننا.

قبل رمضان الماضي حدثت بيننا مشكلة ورماني عند أهلي أسبوعين، ﻻ أعرف ما السبب؟ وماذا به؟ ولم يتصل، وجاء قبل رمضان بيوم ورجعت إلى بيتي، فأخبرني أن السبب أن أمه نقلت عني كلاما أقسم بالله العظيم أني لم أقله، ولم يصدقني، واستمرت علاقتنا مثل: خادم ومخدوم وأنا فقط أجيب أوامره خوفا أن يرميني نفس تلك المرة.

عندما رماني عند أهلي أخرج جميع المواقف والأسرار التي جرت بيننا، وفضحني بين أهله، ومنها: أمور صارت بيننا عفا عليها الزمن، وأشياء لم تكن من شخصيتي أصلا، فسكت ووكلت أمري إلى الله.

خطب امرأة ولكن لم تتم، والآن فجأة جاء من العمل منزعجا فتركته ولم أسأله، وجلس على هذه الحال 3 أيام، ﻻ يكلمني وﻻ يلمسني، فسألته عن السبب؟ فأخبرني: أنه يريد أن يتزوج، وقال: أريد امرأة تعرف الطبخ، يعني: طباخة ماهرة للمناسبات الكبيرة، فقلت: أتعلم. قال: لا ينفع.

والآن لنا أسبوع على هذه الحال ﻻ يكلمني، وأنا قلت: إذا تزوجت اتركني. فقال: حسنا.

هو بعيد عني قلبا وقالبا، ﻻ أدري ماذا أفعل لنا 6 سنوات على زواجنا؟!
أرجو أن توجهوني مشكورين، فإذا تزوج ﻻ أستطيع العيش معه، وقد قلت له: دعنا نذهب إلى استشاري أسري، فقال: ليس أنا من يذهب إلى هناك، أنت من يفتعل المشاكل.

أرجو الرد وآسفة على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ام محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنرحب بك -أيتها الأخت الكريمة-، ونسأل الله أن يسهل أمرك، وأن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على الصبر على هذا الزوج، ولا شك أن هناك تقصيرا من جانبه، ولكن نتمنى أن تُدار الأمور بحكمة، وتجتهدي دائمًا في أن تكوني الأفضل والأحسن، فإنا نرحب ببناتنا وأخواتنا المتواصلات مع الموقع.

ونتمنى لكل من تتصل بموقعنا أن تكون الأفضل، وخير الأزواج عند الله خيرهم لصاحبه؛ لأننا لا نجد سبيلاً إلى الطرف الآخر، وسوف نكون سعداء جدًّا طالما رفض الذهاب إلى الاستشاريين أن يتواصل معنا على هاتف (55100346) يستطيع أن يتواصل على هذا الهاتف، وبعد ذلك نستطيع أن نتفاهم معه؛ لأن الرجل يأخذ عن الرجل، ولا شك أن هذا جزء أساسي من الحل، أن يستمع هو إلى توجيهات خارجية، كما نحن أيضًا بحاجة إلى أن نستمع إلى شكواه وإلى الملاحظات التي يأخذها عليك؛ لأن الصورة تتضح أكثر.

ومثل هذا الرجل الغامض يحتاج إلى من يُخرج الأشياء منه إخراجًا، وكما ظهر من خلال الخصام الطويل، وبعدها فجأة يقول: لأن والدته قالت كلامًا، مع أن هذا بمنتهى البساطة كان يمكن أن يناقش ويحاسب ويُساءل، في نفس اللحظة تنتهي القضية سلبًا أو إيجابًا.

لكن هذا النوع من الرجال الذي عنده غموض يحتاج إلى رجل يجلس معه، يتفاهم معه، يتكلم معه؛ لأنه غالبًا لا يأخذ عن المرأة حتى ولو كانت مُحقة، وهذا شيء مؤسف، والنبي – عليه صلاةُ الله وسلامه – أحسن إلى أزواجه - عليه الصلاة والسلام – وقال لنا معشر الرجال: (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي)؛ لذلك أيضًا نتمنى قبل الحوار أن تضعوا أسسًا وقواعد، وطبعًا الحوار بين الزوجين غالبًا ما يفشل لأسباب:
لأنه أولاً: يُبنى على قناعات سالبة، (أصلاً هذه ما تفهم)، (أصلاً هذا ما يتغير) أصلاً كذا، يعني هناك قناعات معلبة.

الأمر الثاني: أن هذا الحوار لا تصل فيه الرسائل بطريقة صحيحة.

الأمر الثالث: أن الإنسان عند الحوار لا بد أن يمتص الكلمات الجارحة، يقول: (لعلك تقصد كذا، ولعل هذا رأيك، وأرجو أن تراجع هذه المسألة) بهذا الكلام، بدلاً من أن يقابل ذلك بالهجوم.

مما يجعل الحوار ينتهي بالشجار: أن الحوار لا تكون فيه نقاط اتفاق، يعني نحن اتفقنا على واحد اثنين ثلاثة أربعة، ونقطة الخلاف هي النقطة الفلانية، يعني تحديد هذه النقطة فيه مصلحة للزوجين ومصلحة للحوار، ومصلحة للرجل على وجه الخصوص؛ لأن المرأة دائمًا تناقش بطريقة واسعة، فالرجل سيبدأ بمناقشة دراسة الطفل (مثلاً) - المدرسة – وينتهي بأنه مقصّر وأنه كذا وأنه كذا، إذا لم تكن هناك نقطة محورية محددة نرجع إليها ونناقشها اليوم، ولتكن بقية النقاط في وقت آخر.

كذلك أيضًا ينبغي أن تقتربي منه، وتحاولي أن تبرزي ما عندك من محاسن ومفاتن؛ لأن بعض الأخوات إذا قصّر الزوج أو أهملها تُهمل نفسها، ولا تُبدي زينتها، ولا تقوم بواجبها في هذا الجانب، فالرجل يبدأ يتطلع – والعياذ بالله – إلى الحرام إن كان فاسقًا، أو إلى زوجة ثانية إن كان ممن يخاف الله تبارك وتعالى ويتقيه.

لكن خوف الله وتقوى الله تقتضي أن يُنصف زوجته الأولى، وأن يُحسن إليها، والشرع لا يمنعه إذا كان هناك رغبة في أن يتزوج شريطة أن يعدل بينهما، أن يكون عنده قدرة على إدارة البيوت، أن يكون قرار الزوجة الثانية قرارا يُتخذ بعناية، ليس ردة فعل، وليس من أجل إلحاق الضرر بالزوجة الأولى أو نحو ذلك.

وينبغي لكل رجل أن يعلم أنه لا توجد امرأة بلا عيوب، فكل امرأة فيها نقائص وفيها إيجابيات، لكن كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كرهَ منها خلقًا رضيَ منها آخر) وكذلك المرأة.

ولأنك تتواصلين معنا نتمنى أن تعرضي ما عنده من إيجابيات، وتحاولي أن تفتحي معه فرصة للحوار، والاقتراب منه، وحاولي أن تُحسني إلى أهله، يبدو أن هناك اهتمامًا منه بأسرته، فحسّني العلاقة بينك وبين أهله، واصبري على أمه، فإنها في مقام الأم، وهي كبيرة، وهي تحتاج أن نصبر عليها، والشرع أُمرنا بأن نحترم من هو أكبر منا سِنًّا، فكيف إذا كانت أم الزوج؟!

على كل حال نحن نتمنى أن يتغير هذا الوضع، وتتغير هذه الأزمات، وهذا نعتقد أنه بيدك، فغيّري طريقتك، ولا تقابلي عناده بعناد، وحاولي أن تكوني الأفضل، وأكثري من التوجه إلى الله تبارك وتعالى، وذكّريه بالمحاسن والأيام المشرقة، لا تحاولي الإكثار عليه في أوقات ضيقه، تأكدي أنه لا يمر بأزمات مالية أو مشكلات في العمل، فإن بعض الرجال إذا واجهته كانت الضحية بكل أسف هي الزوجة.

المهم المسألة تحتاج أن ننظر إليها من كافة الجوانب، وقد يكون من المفيد الكتابة إلينا وتوضيح بعض التفاصيل، حتى نستطيع أن ننظر في الصورة كاملة، ونتمنى أن تشجعيه على التواصل معنا، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد والهداية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر لاما

    اختى اصبرى واكثرى من الصلاة والدعاء لله

  • مصر ام جمال

    بسم الله الاحظ فى ثنايا الحوار ان هناك مشكلة وهى اختلاف كبير فى الطباع فهو يريد امراءة تعرف تطبخ للعزومات الكبيرة اى انت لا تجيدى التصرف فى المواقف الكبيرة او شخصيتك ضعيفة لدرجةلا تقدرى على تحمل المشاق الكبيرة فهذا شق اما الشق الثانى انه لا يوجد لغة حوار بينكما وهذا علاجه انك تتعرفى اكثر على مجال عمله على قدر الامكان لكى تفتحى مجال للحوار معه تتقربى من اهله اكثروتتعرفى من امه على طبيعته ما يحبه مايكرهه وان تكتسبى خبرات اكثر وان تتعاملى مع من حولك للاكتساب بعض خبرات الحياة واكبر خطا ممكن ان تقعى فيه ان تخيريه بين الطلاق او عدم الزواج لان ذلك خسارة كبيرة لكى لا تعلميها حاليا لا تعلميا الا بعد فوات الاوان لانك لاتعرفى يمكن ان يكون هذا الزواج الثانى فرصة للتقرب اكثر وفهم بعضكم البعض اكثر من ذى قبل ففهمى طبيعة زوجك لانك حتى الان لا تفهميه جيدا

  • مصر ام سما

    اختي الكريمه اقترحي عليه طتب طباخه في وقت العزائم ولكن كل الرجاله غدارين لايحملوا الجميل

  • السعودية أم فيصل الحربي

    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يوفقك ويكتب لك بعد الكرب فرجآ ، وأن يصخر زوجك لك ويكتب لكم الخير أينما كان، اتمنى لك السعاده

  • مصر ام مريم

    حبيتي انتي ياريتك تخليه يتزوج حتي يعرف الفرق وساعتها هو هيراجع نفسه واكيد ساعتها بس هيقدر تعبك معاه والله يعطيكي الصبر من عنده

  • مصر ام ايتن

    اللي زي جوزك خساره فيه المعامله الحلوه

  • السعودية ام شهد

    الرجال اغلبهم كذا بس الله يصلحهم ويهديهم ويوفق كل زوج مع زوجته ويسعدهم مع بعض ويبعد عن المسلمين والمسلمات الفتن يااااااااارب ويصلح حالنا ونياتنا الزمو الصبر والصلاه والدعااااااء والاستغفار

  • مصر ام ياسين

    صلي صلاة استخاره

  • الأردن فاطمة

    حسبي الله ونعم الوكيل الي بشوف مشاكل الناس بتهون علي مشكلته الله يكون بعونك ويصبرك ويقويك والله مافي احد مرتاح

  • مصر الطائر الحزين

    كل الستات يابنتي عايشة نفس الحكاية هو سيناريو بيتكرر مع كل الستات والمطلوب مننا نسكت ونسلم ومش بس كدة دا احنا اللي نحاول نصالح دايما يلا استحملي دايما مكتوب علينا الهم ويا ريت حد مقدر

  • مصر نادية

    السلام عليكم اولا حبيبتى انتى زوجك لازم تعرف قيمتك لو انتى حابة تكملى يبقى لازم يتعلم الادب لانة مستهتر بيكى سبية وروحى بيت اهلك كام شهر لو عاوزك هيجلك ولو مش عاوز مش هييجى بس لما يجيلك لازم تقوليلة لو مش هتحترمنى بلاش وانتى اتقلى علية بقدر الامكان فى معاملتك معه بعد كدة اديلة الفرصة انة يتكلم هو وانتى اسمعى وصلى وادعى ربنا يهديهولك واعملى برضو صلاة اسخارة وربنا يوفقك

  • المغرب omo lokmane

    آهتمي بنفسك واولادك وخليه يعمل إلي هو عايزو. وصبري واحتسبي أختي

  • السعودية waad

    عفوا هو ياام محمد مغصوب عليكى اهلوا ليش حكوا؟ اهلوا مو راضين عليكى ؟هذا كله مايهيم كثر الرميه ام سورى ترا فشلة مابى اجرحك بس ماعندك كرامة سامحينى مش اقصد بس ليش كلها ورقة لو مايبيكى ليش الحياة التعيسة وعلى فكرة اختى نفس وضعك راحت لمستشارين اسرة هو ماراح وبيكوز السبب ينقص من رجولتهم واستفادت بس كان مايبى يفهم ويتعدل لذلك اتخذت القرار الانفصال وابشرك تزوجت وتحبة وجابت 2 بنتين ومبسوطة وهديا لها4 وشوية سنين والحياة تستمر وبقوة واهو الخسران لانة تزوج وحدة برا عايلتهم زوج اخى 1 الأول ومدرى الى الان المهم راجعى احسباتك والله يوفقك

  • السعودية Nony

    الله يفرج هممك ويهديه ويسخره لك

  • السعودية امالخير

    الحياه كذا لابد من الصبروالتطنيش وربنا بيعدلها نفس الرجال حالهم واحد الصبر نهايته جميله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً