الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يتبين الحمل بعد الجماع؟
رقم الإستشارة: 2200023

31690 0 466

السؤال

السلام عليكم
الله يجزيكم خيرا، أفيدوني.

زوجي بعيد عني، وجاء من السفر وجامعني بخامس يوم دورتي، ما كنت أعرف انه ما يجوز، والله ما كان خليته يقرب مني، كنت جاهلة، وبحكم سني الصغيرة، والآن عرفت، فساعدوني.

أنا دورتي تجيء بتاريخ10 بالشهر إلى 6 أو 7 أيام، وله10 أيام من يوم جامعني، والآن هو مسافر، فمتى أقدر أعمل تحليل الحمل بالدم؟ إذا ذهبت الآن يتضح.

أرجوكم ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أحترم فيك صدقك واعترافك بخطئك - ياعزيزتي - وأنصحك بأن تكوني حذرة, وأن تنتبهي لعلامات الطهر من الحيض، في المرات القادمة.

من الناحية الطبية, الجماع خلال فترة الحيض, فيه ضرر على كلا الزوجين, فالدم وسط خصب جداً لنمو الجراثيم بكل أنواعها, مما يسبب حدوث الالتهابات عند الرجل، وعند المرأة, لاسيما أن مناعة جسم السيدة تكون في أدنى مستوياتها خلال فترة الحيض.

من الناحية الشرعية أيضا يحرم الجماع في فترة الحيض, فقول الله عز وجل, واضح في كتابه العزيز (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن).

على كل حال أحب أن أطمئنك بأن الحمل لا يحدث في اليوم الخامس من الدورة, ففي مثل هذا اليوم لا تكون البويضة قد تطورت إلى الحجم الكافي للقاح, والإباضة عادة لا تحدث قبل يوم 13 إذا كانت الدورة منتظمة.

لتطمئني أكثر, وكرد على سؤالك, أقول: إن أبكر يوم يمكنك فيه تحري وجود الحمل, هو يوم26 من بدء الدورة الشهرية.

بناء على تاريخ رسالتك، فإن يوم27-11-2013م الذي أرسلت فيه الرسالة, سيكون هو يوم15 من الدورة عندك, أي يمكنك عمل تحليل الحمل في الدم بتاريخ 8-12-2013 للتأكد بشكل نهائي, إن كنت ترغبين بذلك - وإن كنت لا أرى داع لعمل ذلك التحليل- لأن احتمال الحمل غير وارد عندك، والله عز وجل أعلم.

أسأل الله العلي القدير أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً