هل أتناول حبوب تثبيت للحمل لأني أجهضت مرتين من قبل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أتناول حبوب تثبيت للحمل لأني أجهضت مرتين من قبل؟
رقم الإستشارة: 2200803

23683 0 462

السؤال

السلام عليكم

أنا عمري 25 سنة، متزوجة منذ سنتين، حملت بعد زواجي بشهر، وكان الحمل سليما، وظهر النبض، ولكن بعد 6 أسابيع أجهضت بسبب الجهد والعمل، ولم أجر عملية تنظيف، وبعد الأول بثلاثة أشهر حملت، ولكن لم يظهر نبض أبداً، وأكملت الحمل 8 أسابيع ثم أجهضت، وأجريت عملية تنظيف وعملت التحاليل فلم يظهر سبب للإسقاطات.

لي تقريبا سنة كنت أستخدم موانع طبيعية، والشهر هذا قررت بإذن الله أني أحمل أولا، هل أستخدم حبوب تثبيت، أو إبرا؟ وماذا تنصحوني به؟

مع العلم أني راجعت قبل شهر، وكان عندي كيسا مائيا طوله 2 سم، والعرض 2 ونصف سم، وبعد معالجة نزل الكيس، ولكن ليس كله، هل هناك احتمالية للإسقاط الثالث؟ أم أن وضعي طبيعي؟

أعتذر عن الإطالة، وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنين محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عوضك الله بكل خير, وجعل صبرك في ميزان حسناتك, -إن شاء الله-.

وأتفهم قلقك وخوفك- يا عزيزتي - فالإجهاض حتى عند من سبق لها الإنجاب, يظل تجربة مؤلمة لكلا الزوجين, لكن إن نظرنا إلى النصف المملوء من الكأس كما يقال, فإننا نقول لعل في الإجهاض رحمة للزوجين, -إن شاء الله-؛ لأن أغلب حالات الإجهاض يكون سببها خلل في صبغيات المضغة, فلو نجحت هذه المضغة التي تحتوي على صبغيات مختلة في التطور, فإنها ستؤدي إلى ولادة طفل مشوه يعاني طوال حياته, ويجعل في حياة والديه الكثير من المشقة.

بالطبع هذا لا يحدث بنسبة 100%, لكن المقصود هو أن غالبية الإجهاضات المبكرة هي إجهاضات لأجنة تحمل خلايا صبغية حدثت في مرحلة ما من تطور المضغة.

وأحب أن أقول لك أيضا بأن حوالي 50% من حالات الإجهاض المتكرر, لا نجد فيها هنالك أي خلل، أو مشكلة عند أي من الزوجين, بل تكون كل التحاليل والاستقصاءات عندهما سليمة تماما, وهنا نقول للزوجين العبارة المعروفة NO NEWS , GOOD NEWS.

أي أن عدم وجود سبب واضح للإجهاض عندهما هو بحد ذاته خبر جيد, ففي مثل هذه الحالات تكون نسبة نجاح الحمل أعلى من غيرها -إن شاء الله-.

نعم -يا عزيزتي- في كل حمل, وعند أي سيدة هنالك دائما احتمال لحدوث الإجهاض، وعملية التكاثر في الإنسان توصف بأنها عملية غير مثمرة 100%.

فنسبة الإجهاض بشكل عام هي 15% عند من لم تجهض في السابق, وبعد إجهاض واحد، فإن هذه النسبة تصبح 19%, وبعد حدوث إجهاضين ترتفع أكثر فتصبح 35%, وهذا ينطبق عليك, أي أن احتمال حدوث الإجهاض عندك في حال حدث حمل جديد هي تقريبا 35% -لا قدر الله-, هنالك احتمال 65% لنجاح الحمل القادم, -إن شاء الله- , وهو احتمال مرتفع.

إن وجود كيس بحجم 2.5 سم لا يعتبر مشكلة, ومن الخطأ تسميته بكلمة كيس, فهو عبارة عن جراب البويضة, وليس كيسا مرضيا, وقد يصل حجم هذا الجراب إلى مثل هذا الحجم أحيانا قبل أن تحدث الإباضة؛ وذلك لأن أي كيس حجمه أقل من 3 سم لا يعتبر كيسا، ويجب عدم ذكر وجوده أمام المريضة.

في الحمل القادم من الافضل استخدام المثبتات على شكل تحاميل، أو أبر؛ لأن هذه الأشكال تصل بتركيز أعلى إلى الدم من الحبوب, ويمكن أيضا تناول حبوب أسبرين الأطفال وذلك فور ثبوت الحمل, فهذا يحسن من جريان الدم في أوعية الرحم والمشيمة.

أنصحك الآن بعمل بعض التحاليل الأساسية إن لم تكوني قد عملتيها من قبل وهي:
GTT-TSH-FREE T4-PROLACTIN-LH-FSH-ANA-ACA-LA-PROTIEN- C-S.
ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة، وفي الصباح.

كما أنصحك بأن يتم أخذ مسحة من باطن عنق الرحم تسمى HCS للزراعة, وذلك للتأكد من عدم وجود التهابات كامنة، أو خفية في عنق الرحم.

وعليك البدء بحبوب الفوليك آسيد من الآن, وتفادي الأجواء التي يتواجد فيها المدخنون, وحاولي التقليل من تناول الأطعمة المحفوظة، أو المعلبة، أو تلك الحاوية على ألوان صناعية ونكهات, وأيضا تفادي التعرض للمواد الكيميائية ذات الرائحة, مثل معطرات الجو, ومواد التنظيف المنزلية, والدهان وغير ذلك.

وعند حدوث الحمل -إن شاء الله- تفادي الاستحمام بالماء الحار، أو التعرض المديد لحرارة الشمس، أو أي مصدر قوي للحرارة.

بالطبع كل هذا سيكون نوعا من الأخذ بالأسباب ليس إلا، ويبقى التوكل على الله عز وجل هو الأساس فهو خير الحافظين.

نسأله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً