سواد بعض مناطق الجسم وطريقة علاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سواد بعض مناطق الجسم وطريقة علاجه
رقم الإستشارة: 2201901

33044 0 468

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أنا فتاة عمري 30 سنة.

أعاني من سواد في المنطقة الحساسة، وبين الفخذين والمؤخرة، وتوجد عندي حبوب في المؤخرة.

سؤالي: هل استخدام الموس هي الطريقة الصحيحة لإزالة شعر المنطقة الحساسة؟ وهل يوجد كريم طبي وآمن يستخدم لإزالته نهائياً؟

وجزاكم الله كل خير، ونفع بكم، وأسعدكم الله، وبارك فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي الكريمة: إن المناطق الحساسة والتي تشمل ما بين الفخدين ومنطقة العانة، غالباً ما تكون أغمق في طبيعتها، من المناطق الأخرى في الجسم، نظراً لكثافة الخلايا التي تفرز مادة (الميلانين) المسبب للون البشرة في تلك المناطق، حتى ولو كان الشخص من ذوي البشرة البيضاء، يضاف إلى ذلك كثير من المسببات التي تزيد من اسمرار تلك المناطق، وبصورة عامة:

1- الاحتكاك خصوصاً في حالة التصاق الفخذين أو كبر حجمها، سبب مهم في حدوث الاسمرار.
2- استخدام مزيلات الشعر، إن كانت حلاقة أو مركبات إزالة الشعر الكيميائية، معظمها إن لم نقل كلها تؤدي إلى زيادة طبقة الميلانين على الجلد، وبالتالي تزيد الاسمرار في تلك الناطق.
3- تعرض هذه المناطق المستمر لنشاطات البكتيريا والفطريات، لوجود العرق والرطوبة، يؤدي إلى زياد اللون الغامق في تلك المناطق أيضا.
4- ارتداء الملابس الداخلية الضيقة والمصنوعة من الألياف الصناعية البوليستر.
5- البدانة أيضاً من الأسباب التي تؤدي لزيادة التصبغ، حتى عند أصحاب البشرة البيضاء.

أما العلاج بشكل عام فيأتي في المقدمة، علاج السبب إذا كان هناك سبباً لزيادة التصبغ في هذه المناطق، وكذلك تجنب الأسباب التي ذكرناها، وبعد ذلك يأتي دور التفتيح: هناك عدة كريمات تقوم بهذه المهمة، مثلل: (بيوديرما وايت أوبجيكتيف) -تأثيره فقط على المناطق الغامقة، ولا يفتح المناطق الطبيعية في الجسم-(Malescren cream Dipigmenting Ducray)، أو (Pigmanorm cream( Rexsol)، ويتطلب الاستمرار في العلاج لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

أما بالنسبة لحلاقة المناطق الحساسة: عليك اتباع الإرشادات الوقائية التي تجنبك حدوث الاسمرار، والبثور في المستقبل، نعم لا زالت طريقة حلاقة الشعر بواسطة الموس هي الأفضل والأسهل، ولا بد من استعمال موس جديدة في كل مرة يتم حلق الشعر، ومنطقة العانة يكون لها موس جديدة لوحدها، ثم تمرر الموس باتجاه نمو الشعر وليس العكس، وغسل المنطقة المراد حلقها جيداً بالماء والصابون قبل الحلاقة، ثُم بعد الانتهاء من الحلاقة يعاد غسل المنطقة المحلوقة بالماء والصابون أيضاً، ويفضل بعد الحلاقة مباشرة وبعد التنشيف، استعمال طبقة خفيفة من مرهم مضاد حيوي، مثل: (Bacrtoban)، أو (Fucidin) ثلاث مرات يومياً، ولمدة لا تقل عن ثلاثة أيام، لضمان عدم تلوث بويصلات الشعر، وظهور البثور الصديدية، وبذلك سوف تنعمين -بعون الله- بحلاقة سهلة وصحية وخاصة، وبعيداً عن العيادات والمستشفيات.

بالنسبة لإزالة الشعر نهائياً، لا يوجد كريم يزيل الشعر نهائياً لغاية الآن، ولكن هناك تقنية الليزر الخاصة بإزالة الشعر من تلك المناطق، عند اختيارك المركز المعروف والمعتمد في إزالة الشعر بالليزر.

بالتوفيق -إن شاءالله-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: