الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي المؤثرات السلبية على أيام التبويض؟
رقم الإستشارة: 2206869

13649 0 314

السؤال

السلام عليكم... 

أتمنى منكم اﻹفادة، وجزاكم الله كل خير.

سجلت دورتي من شهر 5 إلى آخر شهر، وبالعادة -الحمد لله- دوراتي منتظمة، من بداية زواجي -سنة وعدة شهور-، لم تتأخر الدورة الشهرية إلا ثلاث مرات خلال زواجي إلى اﻵن، أيام الدورة لا أشعر بآﻻ‌م إﻻ‌ آﻻ‌م بسيطة ﻻ‌ تذكر -ولله الحمد-، تكون عادة بأسفل البطن أو جانبي البطن، لو أردت أن أقيس طول الدورة عندي، لا أعرف كيف أحسب؛ ﻷنها في كل شهر تختلف، إما أن تتقدم يومين أو تتأخر، الجماع عندنا كل أسبوع مرة، ويصادف أيام الخصوبة، لكن لم يحدث حمل، في أول سنة زواج كنت أستخدم الغسول للمناطق الحساسة بعد كل جماع، لا أدري لو كان هذا يأثر بداية الدورة، ﻷنه حدث جماع يوم التبويض، ولما حسبت أن طول الدورة 28 يوما، ولم يحدث حمل، بدأت أخذ حبوب الفوليك اسيد حبة كل يوم، وشرب كوب مريمية وأكل أناناس من أول يوم الدورة إلى اﻵن.

ﻻ‌حظت بالأمس واليوم برعشة خفيفة مع شعور باﻹرهاق بشكل عام، مع خفقان بدقات القلب غير مستمر، مع صداع يزيد ويضعف ويختفي على فترات مختلفة من أمس إلى اليوم، وفيما يلي جدول الدورات التي حسبتها من عدة شهور ﻵخر دورة22/519/616/716/814/913/10 18/1119/12.

السؤال: هل طول دورتي فعلا هي 28يوما؟ هل استخدام الفوليك اسيد مع المرامية له تأثير سلبي؟ وهل استخدام الغسول له تأثير سلبي؟ وهل الجماع أيام التبويض يجب أن يكون بصفة يومية لحصول الحمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ورد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

استخدام الغسول المهبلي غير مرغوب فيه من الأساس حتى في الأحوال العادية؛ لأنه يقتل البكتيريا النافعة التي تحافظ على بيئة الفرج الحمضية، والتي تساهم في نظافة الفرج النظافة الذاتية، واستخدام الغسول بعد الجماع خطأ كبير لا يجب تكراره مرة أخرى، حيث يؤدي ذلك إلى التخلص من الحيوانات المنوية بعد الجماع، مما يقلل من فرص الحمل، والأولى أن تظلي مستلقية على الظهر للفترة التي تلي الجماع، وعدم استعمال الغسل لكي يجد المني طريقه إلى الرحم.

والشعور بالإرهاق وخفقان القلب ربما له علاقة بالأنيميا، ولذلك يجب عمل صورة تحليل دم وأخذ الفيتامينات اللازمة في حالة تشخيص الأنيميا، وباقي التساؤلات في الاستشارة تم الإجابة عليها في الاستشارة برقم 2206718 الخاصة بك، يمكنك الإطلاع عليها للاطمئنان.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً