الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي حكة تأتيني ليلا مع تورم في الجلد في الظهر والفخذين، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2213166

37230 0 413

السؤال

السلام عليكم

من فضلكم لدي حكة، خصوصا ليلا مع تورم في الجلد منطقة الظهر، والفخدين من الخلف، والساقين، الحالة حصلت معي قبل أسبوع، ولم أستعمل أي دواء.

أريد من فضلكم معرفة سببها، وأضيف لكم أني شخص مدخن.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زيدان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعاني منه -أخانا الكريم- هو نوع من أنواع الارتيكاريا أو الشرى، لأنك تشتكي من حكة بشكل متقطع بالجلد، وبالأخص ليلا، مع تورم بالجلد في أماكن متفرقة، ومرض الشرى يظهر في صور اكلينيكية متعددة، من أهمها وجود طفح جلدي مرتفع عن الجلد، وانتفاخات أو احمرار أو حكة تظهر بشكل متقطع، وفي الحالات الشديدة يكون الطفح الجلدي مصحوبا بانتفاخ في الأنسجة المبطنة للحنجرة، والأمعاء، ويشتكي المريض من ضيق بالتنفس، واضطرابات وألم بالبطن، ويوجد نوعان ريئسيان من الارتيكاريا التقليدية:

- النوع الحاد، والذي يلازم المريض لفترة قصيرة أقل من ستة أسابيع، وفي الغالب يكون سببه حدوث عدوى ميكروبية، أو تناول بعض المأكولات أو الأغذية المحفوظة (مثل السمك والبيض والمكسرات والكيوى...) أو تناول بعض العلاجات، ومن أهمها المضادات الحيوية والتطعيمات، أو بسبب لدغ الحشرات، وبالأخص النحل والدبابير.

- النوع المزمن يلازم المريض فترات طويلة، ولا يوجد سبب واضح لحدوثه، وفي الغالب يكون هناك خلل مناعي يؤدي إلى زيادة إفراز المادة الكيميائية الهستامين في الجلد، وربما الأنسجة الأخرى، والتي تسبب الأعراض المذكورة سابقا.

في بعض الحالات تكون الارتيكاريا عرضا أو جزءا من أعراض بعض الأمراض المناعية، مثل الذئبة الحمراء أو نتيجة للإصابة ببعض الأمراض العضوية المناعية، مثل أمراض الغدة الدرقية.

أتصور من خلال الوصف ومدة الإصابة بالمرض: أنك تعاني من النوع التقليدي الحاد، ولذلك حاول أن تتعرف على المسبب لتلك المشكلة، بمعاونك طبيبيك المعالج، وبالإضافة إلى ذلك يمكنك العلاج باستخدام مضادات الهستامين من الأجيال الحديثة، مثل:Fexofenadine 180mg or Desloratine or Levocetrizine بواقع قرص واحد مرة يوميا صباحا، ويمكن إضافة أحد مضادات الهستامين التقليدية مثل: ال Hydroxyzine 10 mg مرة مساء، إذا كانت الحالة لم تستجب بشكل كامل أو مرضٍ للمريض باستخدام الأنواع الحديثة فقط.

يوجد علاجات متعددة أخرى يكون استخدامها بعد تقييم الطبيب للحالة اكلينيكيا، ومتابعة مدى استجابتها للعلاج، ولذلك أنصح أن يكون علاجك تحت إشراف طبيب أمراض جلدية متخصصا، وأيضا للتأكد من التشخيص وسبب حدوثه، وذلك بأخذ التاريخ المرضى للمشكلة بدقة، وفحص الجلد وطلب بعض الفحوصات المعملية اللازمة أو ما شابهها، وتختلف مدة العلاج من مريض إلى آخر.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: