الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بحادث وانكسرت الفقرة الرابعة في العمود الفقري، هل سأرجع لحالتي الطبيعية؟
رقم الإستشارة: 2217573

13468 0 281

السؤال

السلام عليكم

قدر الله علي وأصبت بحادث بالدباب وحدث لي كسر بالفقرة الرابعة بالعمود الفقري، وعملت عملية والذي عملوه أنهم ثبتوا الفقرة الثالثة على الخامسة بحيث أن الفقرة الرابعة ليس عليها أي ثقل.

س1: هل مع الوقت ستنمو الفقرة الرابعة ويصبح عليها ثقل لكي أرجع طبيعيا؟

س2: هل هناك تمارين للجسم لأجل أن العمود الفقري يرتاح في النمو؟

س3: هل سأرجع لحياتي الطبيعية، أو أن المسامير ستأثر مستقبلا؟

تاريخ عمل العملية 1435/4/29، تاريخ الخروج من المستشفى 1435/5/5، ولم آخذ علاجا طبيعيا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hmood حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هناك أمور مهمة يجب معرفتها وهي: إن كان هناك انضغاط في الفقرة المكسورة أو حصل انضغاط على العصب أو انزياح في الفقرة؛ لأن إجراء عملية تثبيت الفقرات يتم في حال وجود انضغاط في الفقرة؛ أي أن الفقرة تصبح أقصر من الوضع الطبيعي.

ومن ناحية أخرى: فإن حصول انزياح، أو تضرر الأعصاب، أو انضغاط النخاع الشوكي؛ فإن الطبيب يلجأ لإجراء عملية تثبيت الفقرات، ويتم ذلك بوضع عظمة يأخذها الطبيب من مكان آخر من الجسم، ويتم وضعها مكان الفقرات التي يتم تثبيتها، ويتم أيضا تثبيت الفقرات بمسامير.

وطبعا هذا يؤدي إلى تثبيت الفقرات الثلاث؛ أي أنه في المستقبل هذه الفقرات الثلاث التي تم تثبيتها تصبح فقرة واحدة، والفقرة الرابعة التي انكسرت لا تنمو وإنما التثبيت هدفه عدم انضغاط الفقرة أكثر؛ أي منع أن يحصل قصر في الفقرة، وكذلك تثبيت الفقرة إن كانت ضاغطة على الأعصاب أو النخاع الشوكي.

والطبيب المشرف يمكن أن يشرح لك الوضع بشكل أدق؛ لأنه الذي أجرى العملية فهو مطلع على الوضع قبل وبعد إجراء العملية.

ويفضل أن يتم إجراء تأهيل للظهر في العلاج الطبيعي وتدريجيا، ولذا فإن هناك حاجة للعلاج الطبيعي، ويفضل مناقشة ذلك مع الطبيب المشرف لكي يتم تحويلك للمعالج الطبيعي.

وبالنسبة للمسامير والبراغي: فإنه متى التئم الكسر تماما -وهذا يقدره الطبيب- فإنه لم يعد هناك حاجة لهذه المسامير، ويمكن أن تتم إزالتها بإجراء جراحة خاصة لإزالتها.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً