ما سبب زوال نبض الجنين خلال فترة الحمل الأولى وإجهاضه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب زوال نبض الجنين خلال فترة الحمل الأولى وإجهاضه؟
رقم الإستشارة: 2219007

30149 0 358

السؤال

السلام عليكم..

كنت حامل بشهر ونصف تقريباً، وعندما راجعت المستشفى وأجريت الأشعة، قالوا لي: بأن كيس الحمل ليس فيه نبض، ولكن ننتظر أسبوعا، وإذا لم ينزل الكيس سنعطيك تحاميل وينزل بعدها.

وعندما راجعت بعد أسبوع، كان الكيس كما هو بدون نبض، وهرمون الحمل نزل عن السابق، فقاموا بإنزال الكيس، وهذا ثاني حمل لي، فقد كان حملي الأول طبيعيا -والحمد لله-، وولادتي طبيعية بدون أي مشاكل.

فما هي الأسباب اللي تجعل الحمل بدون نبض؟ وهل الالتهابات قد تكون سببا في ذلك؟ لأني أعاني من التهابات متكررة في المهبل، وهل يضر إذا حملت مباشرة؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم فيصل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض هو: الحمل في جنين به خلل في الكروموسومات أو الجينات الوراثية، سواء من البويضة، أو من الحيوان المنوي، وبالتالي يتكون جنين غير قابل للحياة، فلا يكتمل نموه، وتقل نسبة هرمون الحمل، ويموت الجنين.

وعليك في الفترة القادمة استعمال وسيلة لمنع الحمل في الشهور الستة القادمة لإعادة بناء بطانة الرحم، والتخلص من آثار الإجهاض، وعلاج التهابات المهبل، وتناول كبسولات فيتامين د، وحبوب الكالسيوم، ومقويات للدم، والفوليك أسيد، استعدادا لمحاولة الحمل القادمة -إن شاء الله-.

والتهابات الجهاز التناسلي أو المهبل تحدث غالبا بسبب الاستحمام جلوسا في المطهرات أو الرغاوي أو الشامبو، وربما احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية مع التعرق، مما يساعد في حدوث تلك الالتهابات، وهذه المطهرات تؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة المسئولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، وهذا يؤدي إلى نمو وتكاثر البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى الالتهابات وما يليها من الحكة والإفرازات.

والعلاج يكون:
- في لبس ملابس داخلية قطنية واسعة.
- والاستحمام وقوفا دون المطهرات أو الدش المهبلي.
- وفي تناول دواء فلاجيل flagyl 500 mg لعلاج تلك الالتهابات، ولكن يجب أن يؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى تناول كبسولة من دواء الفطريات diflucan 150 mg، كبسولة واحدة بالفم يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج فطريات الفرج، مع وضع تحاميل gyni-pevaryl 150 mg في الفرج يوميا لمدة ثلاث أيام، وهذا سوف يساعدك في التخلص من التهابات المهبل المتكررة.

- والاعتماد على التغذية الجيدة، وتناول شاي أعشاب البردقوش، والمرمرية، وحليب الصويا، وتلبينة الشعير المطحون، وتناول الفواكه والخضروات، كل ذلك من الأشياء التي تحسن التبويض، وبالتالي تحسن فرص الحمل -إن شاء الله-.

- إضافة إلى الدعاء والاستغفار، قال الله تعالى: ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا).

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: