الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كل التحاليل سليمة ولا زلت أعاني من الانتفاخ والقرقرة وسط المعدة !!
رقم الإستشارة: 2219940

15418 0 342

السؤال

معاناتي بدأت بحرقة، وغثيان شديد، وعدم القدرة على الأكل، وزني نزل، وقد أجريت تحليلاً، وتبين أن عندي التهابا في المعدة، وقد استعملت أدوية، وخففت عني الغثيان والحرقة، والآن أعاني من القرقرة وسط البطن، وارتجاع المريء، وأحس بالانتفاخ في وسط المعدة، وأحس بالضيق، وكأن شيئا على صدري، وقد أجريت أشعة لصدري فكانت سليمة، وأشعة تلفزيونية لبطني وكانت أيضاً سليمة، ولكن يضايقني شيء في المريء والانتفاخ والضيق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يحيى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مشاكل المعدة وعسر الهضم والانتفاخات والغازات التي تحدث تأتي في الواقع بسبب التهاب المعدة بجرثومة تسمى ( الهيليكوباكتر ) H-Pylori ، وهي جرثومة تصيب جدار المعدة، وتعود مشاكل المعدة من الإحساس بالحموضة والغثيان، والقيء المستمر، تعود أحيانا إلى وجود تلك الجرثومة، ويتم تشخيصها عن طريق تحليل البراز، وفي حالة وجود تلك الجرثومة فإن لها علاجًا يسمى العلاج الثلاثي، وفيه يتم تناول ثلاث مضادات حيوية، وهي اموكسيسيلسن 1 جم كل 12 ساعة، مع 500 mg klacid كلاريثرومايسين 500 مج كل 12 ساعة لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى أقراص pariet 20 mg على الريق صباحًا، وهو علاج جيد ونتائجه طيبة.

وطريقة العدوى تتم عن طريق الماء الملوث، أو المشروبات، أو المأكولات الملوثة، ومن المهم ترك الطعام، والتوابل الحارة، ووجبات المطاعم، والاعتماد على الوجبات الخفيفة والمتكررة؛ لأن تلك الأطعمة الحارة والمحفوظة تساعد على زيادة المشكلة، وقد تصل المضاعفات إلى قرحة المعدة إذا لم يتم علاج الجرثومة بشكل جيد.

والأمعاء عموما تصاب ببعض الطفيليات، والجارديا، وأكياس الأميبا المتحوصلة، وكذلك البكتيريا من النوع E-Coli ، والتي ربما لا تظهر في تحليل واحد، ولذلك نفضل إجراء 3 تحاليل براز متوالية للكشف عن تلك الطفيليات والجراثيم والعلاج يعتمد على نتيجة التحاليل، ولكن بإمكانك تناول أقراص furazol قرصين ثلاث مرات يوميًا، مع تناول العلاج الثلاثي للمعدة، وهذا سوف يقضي على أي جراثيم أو طفيليات موجودة في البراز ويعيد قوامه الى الوضع الطبيعي، مع الحرص بعد ذلك على تناول الأطعمة ذات الألياف، وشرب السوائل، وترك وجبات المطاعم والوجبات السريعة قدر الإمكان.

يمكنك كذلك تناول الفاكهة، خصوصا التين والتمر مع العسل؛ لأن ذلك سوف يساعدك على زيادة الوزن -إن شاء الله- وهناك خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، والزعتر يمكن إضافته إلى السلطات، والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرًا في التخلص من الغازات والانتفاخ إن شاء الله مع ممارسة الرياضة، خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي إن شاء الله الى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي والتخلص من الغازات والتجشؤ.

لعلاج القولون يجب التعود على الطعام المنزلي الطبيعي بعيدًا عن المواد الحافظة، والتوابل الحارة، والاعتماد على الوجبات الخفيفة والمتكررة، وترك المقليات في العشاء، وللتخلص من مغص البطن بالإضافة إلى العلاج السابق يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميًا قبل الأكل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً