تأخر الدورة وتكيس المبايض وإجهاض..فما نصيحتكم للحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الدورة وتكيس المبايض وإجهاض..فما نصيحتكم للحمل؟
رقم الإستشارة: 2222517

10651 0 695

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع والمفيد.

أنا متزوجة منذ 6 أشهر، وعمري 30 سنة، لذلك بدأت بعد الزواج بشهرين بمتابعة الحمل مراعاة للعمر، وظهر عندي ارتفاع في هرمون الحليب وتم علاجه، وحملت في شهر صفر وأجهضت في الأسبوع السادس، بعد أول دورة بعد الإجهاض عدت للمتابعة مع الطبيبة النسائية، فقالت: إنه يوجد لدي تكيس بسيط، وأعطتني مجموعة علاجات من تحاميل alkagin لمدة 10 أيام، وحبوب megamox مرتين كل 12 ساعة، وحبوب glucophage xr 750mg، ومع العلاج كان يصيبني غثيان وتعب لذلك أوقفته، مع العلم أني ذهبت لطبيبة أخرى وقالت إنه يوجد لدي ضعف في المبايض.

وفي الشهر الماضي تأخرت الدورة 3 أيام عن موعدها، مع العلم أنها تأتي كل 32 يوما، ونزلت 26 مارس واستمرت 5 أيام كالعادة، حصل بعد انتهائها مباشرة جماع، وكان منتظما تقريبا يوميا، وبملاحظتي لفترة الإباضة تكون معي إفرازات شفافة تشبه الماء، وقبل الدورة إفرازات بيضاء، لكن هذا الشهر لم أر أي إفرازات بعد انتهاء الدورة، ويوجد لدي ألم وانتفاخ في الصدر يشبه أعراض الدورة، لكن بقي على موعدها 10 أيام كما يوجد ثقل أسفل البطن، ووخز في المبايض مرة بالأيمن ومرة بالأيسر، كما حصل خلال فترة التبويض ألم أثناء الجماع كما لو أن الرحم نازل.. اختلطت علي الأمور!

أرجو منكم إفادتي وتوجيهي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ haya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قد تظن بعض السيدات أن مجرد تاخر الدورة الشهرية عن موعدها يعني حدوث حمل (وللتأكد من ذلك يجب عمل إختبار حمل في الدم لهرمون hCG، ثم إعادة الإختبار مرة أخرى بعد 48 ساعة، لأن مجرد تأخر الدورة الشهرية لا يعتبر حملا)، ثم إن حدوث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب يشير إلى أن المشاكل قابلة للحل، فقط يحتاج الموضوع إلى قليل من الجهد والصبر وارتفاع هرمون الحليب، وانتفاخ الصدر، وكسل الغدة الدرقية والوزن الزائد، وعدم انتظام الدورة الشهرية، أحيانا كل ذلك إشارة إلى وجود بعض التكيسات على المبايض.

والبداية يجب أن تكون بعمل التحاليل لهرمونات الغدة النخامية، وهرمونات المبايض، وهرمون الحليب ومتابعة هرمونات الغدة الدرقية، وهرمون الذكورة والتحاليل المطلوبة هي: FSH- LH- AMH- DHEA- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN-TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في يوم 21 من بداية الدورة، مع عمل السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة الشهرية، لمتابعة حجم البويضات، والتي يجب أن تكون ما بين 18 إلى 22.

والحمل لا يحدث في الأسبوع الذي يلي الغسل، لأن التبويض يحدث في منتصف الشهر وليس مباشرة بعد الغسل، والتبويض في دورة 32 يوم يكون غالبا في اليوم 18 من بداية الدورة الشهرية، والتخصيب قبل ذلك الموعد بيومين، أي أن تركيز الجماع يكون من يوم 16 من بداية الدورة، ولمدة أسبوع إلى 10 أيام بعد ذلك التاريخ لزيادة فرص الحمل.

ويمكنك اتباع برنامج غذائي يشمل الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة حتى ينقص الوزن في الشهور الستة القادمة، لمحاولة ضبط الهرمونات، وضبط الدورة الشهرية، مع الاستمرار في تناول أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين بعد الغداء والعشاء، وليس 850 حتى نقلل من أعراض الغثيان التي تصاحب تلك الحبوب، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم في حالتك لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس.

ويمكنك أيضا تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وتساعد في إعادة بناء بطانة الرحم، وتساعد في تنظيم الدورة الشهرية، وجرعتها 10 مج تؤخذ يوميا من يوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور حتى تنتظم الدورة الشهرية، ولا ضرر من تناولها في حالة حدوث حمل.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة مع حبوب فوليك أسيد 5 مج، وفيتامين د حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل، لأنها مهمة للتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع شرب أعشاب البردقوش والمرامية ومغلي مطحون الشعير ويعرف بالتلبينة النبوية، وحليب الصويا حيث أن لتلك المواد الطبيعية خصائص هرمونية تساعد في علاج التكيسات على المبايض، وتحسن التبويض.

وننصح زوجك بعمل تحليل مني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على طبيب تناسلية، حيث أن نسبة 40% من حالات العقم يكون فيها السبب مشاكل عند الرجل، و40% تكون المرأة هي السبب، والنسبة الباقية يشترك الزوجان في السبب، ويمكن للزوج في الفترة القادمة تناول كبسولات ROYAL JELLY، وكبسولات OMEGA 3 يوميا كبسولة من كل نوع، مع تناول فيتامين C وفيتامين A& E.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: