الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أعلم والدتي قراءة القرآن وأنصح إخوتي؟
رقم الإستشارة: 2223294

3524 0 394

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خير الجزاء على الموقع المفيد، وكتب أجركم.

والدتي حفظها الله تريد أن أعلمها القراءة، وقراءة القرآنح؛ لأنها لا تستطيع أن تلتحق في دار تحفيظ بسبب تعبها، وسبق أن التحقت في محو الأمية منذ سنين طويلة، وهي الآن بعمر 49 سنة، وأنا لا أعرف كيف أدرس والدتي، وكيف أبدأ في وضع جدول، وهل يحتاج أن أشتري كتباً مثل الرياضيات؟ أريدها أن تتعلم الحروف والكتابة، ماذا تنصحوني؟ أريد أفكاراً وفقكم الله.

علما أن لدي ثلاثة إخوة، الأكبر بعمر 28 سنة، والآخر 26سنة، والأصغر بعمر 17، هم هداهم الله مقصرون جدا مع الله في الصلاة كثيراً، وخاصة صلاة الفجر يؤجلونها إلى وقت أشغالهم، وهذا جدا يتعب والدتي.

أريد أنصحهم بطريقة جديدة كأن أكتب عبارة وألصقها في غرفهم، لكن المشكلة ليس لدي فكرة ولا عبارات مؤثرة كي أكتبها. أريد أن أنصحهم عن المحافظة على الصلاة، وقراءة القرآن والصيام، وعذاب القبر، والآخرة والجنة والنار، والتوبة، لكني لا أعرف أن أضع لهم عبارات، فكيف أعمل؟

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك ابنتنا الكريمة في الموقع، ونشكر لك هذا الحرص على الخير، وأنت ولله الحمد في مقامٍ ينبغي أن تُشكري عليه، نسأل الله أن يتقبل منك، وطلب الوالدة عزيز وغالي، وتعلم القراءة والكتابة من أجل تلاوة الكتاب وحفظ هذا الكتاب شرف لكل مسلم ومسلمة، وهذا باب من البر عظيم فتحه الله عليك، وخيركم من تعلم القرآن وعلمه، فاجتهدي في تعليمها اللغة العربية، ولا أظن أنها بحاجة كثيرة إلى الحساب وغيره من المواد الأخرى، فالأموال تُحسب، وينبغي أن يكون همنا أن نفقه هذا الدين العظيم، وشرف للكبير والصغير أن يضع كتاب الله بين يديه ثم يمتّع ناظريه ويمتع لسانه ويمتع سمعه ويمتع قلبه بالقراءة الصحيحة لكتاب الله تبارك وتعالى.

لذلك نحن نتمنى أن تستخدمي إما القاعدة البغدادية أو القاعدة النورانية وتبدئي بتعليم الحروف، ثم الشبك بين الحروف والربط بينها، ثم تدرجي بعد ذلك بتعليمها الحروف بحركتها، ثم يكون هذا التعليم والتدريب والتمرين من خلال الكتاب المجيد الذي شرفنا الله تبارك وتعالى به، وبهذا يكون الإنسان كسب أجرا مرتين، فهو تعلم اللغة وتعلم قراءة القرآن العظيم الذي شرفنا الله تبارك وتعالى به.

أما بقية المواد الأخرى والأشياء الأخرى فلا مانع من أن تأتي لاحقًا، لكن الآن بالنظر وبالكتابة وبالممارسة وبتعلم الحروف، بربط الحروف ببعضها، بتعلم الحروف المتحركة ستتعلم قراءة هذا الكتاب الذي شرفنا الله تبارك وتعالى به.

أما بالنسبة لإخوانك أيضًا فنشكر لك هذه المشاعر النبيلة، وأرجو ألا تستخدمي الورقة في هذه المرحلة، لأن الورقة حاجز بينك وبينهم، بل ينبغي أن تبدئي بأفضلهم وأحسنهم، ولا مانع من أن تبدئي بمن هو أصغر منك، لأنه يبدو أن الصغير أصغر منك عمرًا، فهذا أقرب الناس إليك فتبدئي في نصحه وتجتهدي في الكلام معه، وتوفري له بعض الاحتياجات والخدمات، سواء كان في دراسته أو في الأمور التي يحتاج إليها، وتُشعريه بالشفقة، وتبيني له أهمية بر الوالدة، فالصلاة مطلوبة وواجب شرعي فكيف إذا كانت الوالدة هي التي تطلب منه أن يحافظ على الصلاة؟!

مع الآخرين ينبغي أن تجعلي الوالدة تُحسن التواصل معهم، وتكلمهم، لأن الوالدة تتكلم ثم تسكت، والاستمرار في ذلك مطلوب، وتذكيرهم بطاعة الوالدة وبإسعادها من الأمور الأساسية، ولا نريد أن تجعلي بينهم وبينك في البداية تعاملا بالأوراق، ولكن ينبغي أن يكون التعامل بالاهتمام بهم وبتلبية احتياجاتهم وإظهار الاحترام لهم، ثم بعد ذلك البداية بنصحهم واحدًا فواحدًا، ثم الاستفادة من الوالدة والاستعانة بها على تغيير هذا المنكر، الذي هو تأخير الصلاة.

نسأل الله أن يعينكم على الخير، ونشكر لك هذه المشاعر، ونسعد بتواصلك مع الموقع حتى نتعاون جميعًا في الخير، وشكرًا لك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً