الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو أفضل مانع للحمل أثناء فترة الإرضاع الطبيعية؟
رقم الإستشارة: 2227185

22852 0 431

السؤال

السلام عليكم

أنا امرأة متزوجة، عمري 23 سنة، أنجبت أول طفلة منذ أربعة أشهر، لاحظت وجود انتفاخات صغيرة تحت الجلد -ربما تسمونها غددا- بحجم حبة الحمص الصغيرة فوق منطقة العانة بقليل على الجانبين الأيمن والأيسر، ليست ظاهرة بالعين المجردة، وإنما أشعر بها عندما ألمس نفس المنطقة بيدي، ولا تؤلمني أبدا، وربما لاحظت وجود واحدة أيضا في صدري الأيمن، ولكني لا أجدها الآن؛ لأني أرضع رضاعة طبيعية، ولا أعلم منذ متى ظهرت، ولكني لم ألاحظها إلا في الحمل، وربما قبله، المهم أنه بعد زواجي.

علما بأني متزوجة منذ سنتين، وقبل أسابيع لاحظت كرة صغيرة تحت الجلد أيضا في الساق اليمنى تحت الركبة، كل الكرات التي ذكرت بنفس الحجم تقريبا، وكذلك لا تؤلمني، فما سببها؟ وفيما لو كان يلزمني الذهاب إلى طبيب فما هو تخصصه؟

المشكلة الأخرى: رغم أنها تكاد أن تكون اختفت بعد ولادتي -والحمد لله-، ولكن أحببت أن أذكرها إن كان لها علاقة، وهي أني بعد خطبتي أي قبل سنتين ونصف تقريبا أصابتني حكة بدون طفح جلدي من حين لآخر، أي ليست بشكل يومي، وقلت كثيرا بعد الحمل، حاولت البحث بنفسي في الأنترنت عن الأسباب المحتملة، فكان السبب الوحيد الذي وجدته ينطبق علي، هو أن تكون حكة نفسية؛ لأني بالفعل بعد الخطبة كانت هناك ضغوط كثيرة علي، وبالفعل كنت ألاحظ كثيرا أن الحكة تأتي عندما يكون هناك أمر يشغلني أو يزعجني ويوترني، فلذلك خفت في الحمل وما بعده؛ لأنه الوقت الذي خفت فيه الضغوط، فما هو رأيكم؟

الأمر الثالث: بعد ولادتي عندما أكون جالسة وأقوم أشعر بدوار، أو بمعنى آخر تكون الرؤية غير واضحة لمدة ثوانٍ، رغم أني أتناول مكملات غذائية، وهي الماتيرنا، وحبوب حديد وحبوب كالسيوم، وقد عملت صورة دم كاملة بعد ولادتي بأسبوعين، وكانت سليمة -ولله الحمد-، والآن مضى على ولادتي 4 أشهر كما ذكرت، فماذا يعني هذا؟

الأمر الرابع: ما هو أفضل مانع للحمل وأنا أرضع رضاعة طبيعية فقط؟

وأخيرا لدي استفسار: إذا أردت أن أقوم بعمل فحص سريري للثدي عند مختص فأين أذهب؟ وهل كل المستشفيات تقوم بذلك؟ وهل أطلب هذا الكشف منهم، أم أني أطلب الدخول على طبيب معين؟ -أنا أسكن في السعودية في مكة-، وهل يجدر بي الذهاب لعمل فحص سريري للثدي في مثل عمري 23 عاما؟ وهل يمكنني ذلك وأنا أرضع رضاعة طبيعية؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم لدن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لسؤالك عن طريقة لمنع الحمل خلال الإرضاع؛ فالخيارات أمامك هي:

1- استخدام حبوب منع الحمل الوحيدة الهرمون مثل: حبوب (سيرازيت)، وهي تستخدم بشكل متواصل بدون انقطاع، أي كلما انتهت علبة يجب أن تبدئي بعلبة جديدة فورا، ولكن قبل البدء بتناولها يجب أولا عمل تحليل حمل في الدم يسمى BHCG؛ للتأكد من عدم وجود حمل غير متوقع.

2- استخدام إبرة منع الحمل التي تعطى كل ثلاثة أشهر مرة، وهنا يجب أيضا عمل تحليل للحمل في الدم؛ وذلك كنوع من الاحتياط.

في حال تناول الحبوب أو الإبر السابقة الذكر؛ فقد يحدث أن تنزل مشحات أو قطرات دموية في أوقات غير منتظمة، وهذا سيخف بالتدريج، وقد يزول تماما بعد مرور 3 أشهر من بدء الاستخدام، فيجب التحلي بالصبر.

3- يمكنك تركيب لولب إما عادي أو هرموني، وهنا أيضا يجب عمل تحليل للحمل كنوع من الاحتياط، ثم تنزيل الدورة عن طريق حبوب تسمى (بريمولت) حبتين يوميا مدة 5 أيام، بعدها يمكن تركيب اللولب في خامس يوم من الدورة.

إن فحص الثدي يمكن أن تقوم بعمله الطبيبة النسائية المختصة، ويمكن عمله ابتداء من عمر 20 سنة، وإن وجدت الطبيبة أي شيء غير طبيعي فإنها ستقوم بطلب صورة للثدي، إما صورة تلفزيونية، أو ظليلة، أو الاثنتين معا، ويمكن عمل التصوير خلال فترة الإرضاع ولا ضرر من ذلك -بإذن الله تعالى-.

ونصيحتي لك هي: مراجعة الطبيبة النسائية، وهي ستقوم بفحصك فحصا شاملا، بما في ذلك فحص العقد التي تشكين منها، وفحص الثدي، ومن ثم إعطاءك مانع الحمل الذي ترغبين به.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.
_______________________________________________

انتهت إجابة الدكتورة/ رغدة عكاشة -استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم-.
وتليها إجابة الدكتور/ سالم الهرموزي -استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية-.
_______________________________________________

التورمات التي تذكرينها قد تكون فعلا غددا لمفاوية، ولكن بأحجامها التي ذكرتها تعد أحجاما طبيعية، وقد تتأثر أحيانا بفعل الالتهابات التي تحصل في المنطقة التناسلية، وما يحيط بها، وقد لا تعني شيئا مهما، ولكن إذا كنت قلقلة بشأن ذلك، فعليك بزيارة طبيب الأمراض الباطنية أو الجراحة؛ للاطمئنان ليس إلا.

أما التورم الذي على الساق: فهو ليس غدة لمفاوية؛ لأنه لا توجد غدد لمفاوية في تلك المنطقة.

الحساسية التي اختفت: معظم الناس قد يمر عليهم وقت ما في حياتهم يتعرضون فيه للتحسس لأسباب كثيرة متعددة، وما دام الله سبحانه وتعالى قد من عليك بالشفاء فأجر وعافية.

موضوع الدوار الذي تحسين به عند قيامك من وضع الجلوس فجأة: قد يكون أحد أسبابه موضوع الأنيميا، ولكن من أهم أسبابه هو ما يسمى انخفاض الضغط الفجائي عند تغيير الوضع ( Postural Hypotension)، وهذا ليس له قيمة من الناحية الطبية، وبالإمكان التغلب عليه بعدم النهوض فجأة من وضع الجلوس إلى القيام، أو من مكان مرتفع كالسرير مثلا إلى أرضية الغرفة فجأة، ولكن بالتدرج.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً