كيف أترك دواء الأنفرانيل لتحسني من مرض الرهاب الاجتماعي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أترك دواء الأنفرانيل لتحسني من مرض الرهاب الاجتماعي؟
رقم الإستشارة: 2227527

8427 0 324

السؤال

السلام عليكم

عمري 21 سنة، عندي رهاب اجتماعي، وصار لي سنة وشهران وأنا أتناول حبوب الانافرانيل حبة واحدة كل يوم قبل النوم 25 مللغرام، وصرت طيبا -الحمد لله- والآن أريد التخلص منه؛ لأني صرت أحسن، ومعي موعد مع الدكتور بعد شهر ونصف، وبقي عندي حبوب كافية، لكن المشكلة المستشفى بعيد عني، وأحب أستفسر منك يا دكتور؛ لأنه صار لي يومان لم آخذ الدواء، فهل أستمر في عدم تناول الدواء ولا تنصحني بالتخلص منه بشكل تدريجي؟ لأني أريد أنتهي منه نهائيا وبسرعة!

وأنا -يا دكتور- أحب أعرف كيف أتخلص من تناول حبوب انافرانيل 25 ملغرام حبة واحدة كل يوم؟

مع العلم أنه صار لي سنة أتناول هذا الدواء، فهل أقطعه مرة واحدة نهائيا؟ وهل من احتمالية الانتكاسة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقطعاً إنه لشيء جميل أنك تخلصت من الرهاب الاجتماعي، فأرجو أن تواصل في البرامج السلوكية اليومية التي تقوم على مبدأ المواجهة ولا تتجنب المواقف الاجتماعية، هذا مطلوب ويبعدك إن شاء الله تعالى عن الانتكاسة.

بالنسبة للأنفرانيل: الجرعة التي تتناولها هي جرعة صغيرة جداً، وهي 25 مليجراما يومياً أعرف من يتناول 200 مليجراما يومياً من هذا الدواء، فالحمد لله كانت استجابتك ممتازة على هذه الجرعة الصغيرة، وبذلت كما ذكرت مدة 14 شهراً، وأنت تتناول هذا الدواء، وبما أن حالتك ممتازة بالفعل يمكنك أن تتوقف عنه، الطريقة المثلى هي أن تتوقف عنه تدريجياً هذه أفضل -أيها الفاضل الكريم- أنت لم تتناول الدواء الآن منذ يومين كما ذكرت في تاريخ إرسال رسالتك، لا بأس في ذلك يمكنك أن تتناول هذا الدواء مرة واحدة كل 3 أيام وذلك لمدة شهر ثم تتوقف عن تناوله.

هذه الطريقة المتدرجة بسيطة جداً وإن شاء الله لن تحس بجانب الفاقد النفسي، وأقصد بجانب الفاقد النفسي أن بعض الناس حين يتناولون دواء لفترة طويلة نسبياً يحدث لهم بعض القلق البسيط، وهذا القلق ليس ناتجا من الأثر الكيمائي أو الفسيولوجي للدواء، إنما هو ناتج من التطبع النفسي مع الدواء.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً