الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عملية قص وتقصير الفك السفلي تحسن من شكل أسناني؟
رقم الإستشارة: 2230476

12182 0 327

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا فتاة, عمري 21 سنة، أعاني منذ صغري وحتى الآن من انسداد في الأنف, جعلني أتنفس من فمي, وفي الوقت نفسه لدي مشكلة في الأسنان, حيث إنني عندما أغلق فمي تبقى فتحة بين أسناني الأمامية.

وضعت تقويما قبل سنتين, وأطبقت أسناني, ولكن ما زال يؤذيني طول فكي السفلي, حيث إن معالم وجهي غير متناسقة, وشكل وجهي ملفت, جعلني أخجل دائما, والبعض يعلق على شكلي, وهذا يجرحني جدا.

أعرف أن الحل هو عملية تقويم جراحي, ولكني متخوفة منها جدا, فهل يوجد حل آخر, مثل قص جزء من الفك السفلي أو تقصيره؟ وهل يلزمني معالجة مشكلة الأنف أيضا؟

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا شك أن انسداد الأنف المزمن في الطفولة يؤدي لتغيرات غير قابلة للتراجع في شكل الوجه تدعى (السحنة النامية), حيث إن نقص الأكسجين المزمن أثناء الطفولة يؤدي لزيادة في عرض الأنف, كما أن انسداد الأنف يؤدي بالطفل لاستخدام التنفس الفموي, وهذا يؤدي لتقدم الأسنان, وتقدم في الفك السفلي, وتدلي الشفة السفلية, وتسوس في الأسنان.

طبيعي أن مفتاح الحل الأساسي هو حل مشكلة صعوبة التنفس الأنفي قبل البدء بأي شيء آخر, والحل لا بد أن يمر بمرحلة التشخيص الدقيق لسبب الانسداد (انحراف وتيرة, ضخامة قرينات, بوليبات أنفية...), وعلاجها على الأغلب جراحي.

بالنسبة لشكل الوجه؛ فالحل -طالما أن التغيرات الشكلية قد حصلت- هو في الجراحة التصنيعية والتجميلية لكل من الأنف, والشفة السفلية, والفك السفلي, والأسنان (بالتقويم).

وأما عملية قص جزء من الفك السفلي أو تقصيره -كما ذكرت- فهي في كل الأحوال حلول جراحية, والتقويم يفيد في مرحلة النمو, أما وقد بلغت سن البلوغ, وثبتت التغيرات الشكلية فلا حل سوى الجراحة.

أخيرا أختي السائلة: أنا أدعوك لزيادة ثقتك بنفسك من خلال القناعة بأن الجمال جمال الروح, ومع هذا فلا بأس من الجراحة, وهي إن كانت ناجحة بإذن الله؛ فستكون داعما قويا لنفسيتك حتى تصبحي عنصرا فعالا وإيجابيا في المجتمع.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله.
__________________________________________
انتهت إجابة الدكتور باسل ممدوح سمان استشاري أمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة.

وتليها إجابة الدكتور محمد فيصل المرستاني استشاري طب الفم والأسنان.
__________________________________________
أختي الكريمة رعاك الله.

بالنسبة للحالة التي عندك، فإن الحل الوحيد لذلك هو الحل الجراحي، أو ما نسميه بعملية التقويم الجراحي، من أجل تعديل معالم الوجه, وعدم التناسق بشكل الوجه عندك، ولا داعي للخوف من العملية لأنها الحل الوحيد لك.

أما بالنسبة لسؤالك: هل يوجد حل آخر مثل قص جزء من الفك السفلي, أو تقصيره؟
الجواب: إن ما تطلبينه في سؤالك هذا هو نفسه تماما ما سيحدث خلال عملية التقويم الجراحي، فالعملية هي عبارة عن قص جزء من الفك السفلي وتقصيره, وهذا ما تطلبينه أنت من خلال سؤالك, فلا تخافي يا ابنتي, وثقي بالله تعالى أولا, واستخيري الله تعالى بذلك، وسوف تجدين فرقا كبيرا بعد العملية بإذن الله تعالى، كما أنه لا بد من معالجة مشكلة الأنف أيضا.

أرجو لك التوفيق باختيار القرار المناسب لك، مع تمنياتي الطيبة لك بالشفاء العاجل بإذن الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا خالد المطيري

    السلام عليكم اختي توكلي على الله وسويها انا كنت متردد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً