هل الجنف سبب في الانزلاق الغضروفي وآلام الظهر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الجنف سبب في الانزلاق الغضروفي وآلام الظهر؟
رقم الإستشارة: 2230521

7089 0 255

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 30 سنة وأم لطفل، اكتشفت مؤخرا أني أعاني من الجنف أسفل الظهر على شكل C، لم تنفع الأدوية والتأهيل الرياضي في وقف الألم، فأجريت الرنين المغناطيسي واكتشفت أن هناك انزلاقا غضروفيا في فقرات L5-S1 في الجهة اليسرى، أريد معرفة هل الجنف سبب في الانزلاق الغضروفي؟ وهل يزداد الاعوجاج إذا حملت مرة ثانية؟ وما هي المخاطر التي تنجم عن الحمل بسبب الانزلاق الغضروفي والجنف؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لم تذكري -يا أخت نهى- كم هي درجة الجنف؟ لأن تطور الجنف عادة ما يتوقف متى توقف نمو الهيكل العظمي، وهذا يكون في سن 17-18 سنة للإناث، وهو عادة لا يزيد بعد ذلك، ولا يؤثر على الحمل ولا يتأثر بالحمل، أي أنه في معظم حالات الجنف فإنه لا يزيد في الحمل، وبما أنك اكتشفته مؤخرا فلا بد وأن درجته خفيفة جدا لكي يبقى معك كل هذه السنوات ولم يتم كشفه.

وأما بالنسبة للديسك أو الانزلاق الغضروفي، فكذلك مهمة معرفة إن كان هناك ضغط على جذر العصب، وإن كانت هناك أعراض لآلام تنتشر إلى الطرف السفلي وإلى القدم مع تنميل أو تخدير، وإن كانت هذه الآلام تزداد مع الانحناء للأمام والسعال والعطاس، والضغط أثناء التبرز، لأنه إن لم تكوني تشكين من هذه الأعراض، فقد يكون الديسك أو الانزلاق الغضروفي ليس السبب في الأعراض، وهذه مهمة لأن كثيراً من الناس الطبيعيين الذين لا يشكون من أي آلام في الظهر، قد نجد عندهم انزلاقا غضروفيا بسيطا إن تم إجراء صورة شعاعية للظهر بالطنين المغناطيسي، وإن كانوا يشكون من آلام في الظهر فالانزلاق الغضروفي ليس السبب في الآلام، إن كانوا يشكون من آلام في الظهر دون وجود الأعراض التي تم ذكرها. وهذا المعلومات مهمة لأن أعراض الانزلاق الغضروفي عادة ما تتحسن خلال 6 إلى 8 أسابيع في 90% من الحالات.

من ناحية أخرى -وبالنسبة لسؤالك عن الحمل والانزلاق الغضروفي-، فإنه وكما تعلمين فإن 30-40 من النساء الحوامل يعانين من آلام في الظهر أثناء الحمل بسبب وضع الحمل، وزيادة العبء على أربطة الظهر، وزيادة نسبة الهرمونات في الجسم أثناء الحمل، ومن ناحية أخرى فهناك احتمال أيضا أن تزيد أعراض الديسك عندك، لذا يفضل علاج الديسك إن كان مسببا للأعراض قبل الحمل، وأعود لأقول إن كان مسببا للأعراض، لأنه قد لا يكون هو سبب الأعراض، وهذه يستطيع الطبيب المشرف بعد الفحص الطبي أن يقرر إن كانت آلام الظهر هي من الانزلاق الغضروفي أم لا.

نرجو من الله لك الشفاء والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر noha_ali31

    الف شكر على الاهتمام والنصيحة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: