الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تعرق منطقة الشرج نسبيًا.. هل هذا طبيعي أم لا؟
رقم الإستشارة: 2234294

18778 0 425

السؤال

أرجو معذرتي لبعض الألفاظ، ولكني أريد الفائدة.

أعاني من تعرق منطقة الشرج نسبيًا إذا جلست كثيرًا، أو إذا كنت بمكان رطب، أو حار، وأول ما أتعرض لمكان بارد سرعان ما يجف، هل هذا طبيعي أم لا؟ وهل العرق يسبب اصفرار الملابس عند عدم الاستحمام لفترة طويلة، مثلاً الملابس مكان الخصية والشرج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر سالم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما هو معروف أن المنطقة التناسلية، وخاصة منطقة العانة، ومنطقة كيس الصفن، ومنطقة المقعد تكون غنية جدًا بالغدد العرقية، والدهنية، وتكون هذه المناطق دائمًا رطبة ومتعرقة، خاصة في فترات الحر والرطوبة، وبالتالي فإن التعرق الموضعي في منطقة المقعد فقط قد يسببه بعض الألبسة الداخلية، أو الجلوس على الأثاث من النايلون، أو الجلد، أو الصوف قد يؤدي إلى زيادة التعرق في منطقة المقعد من الجسم.

إن قدرة الناس على التعرق وقابليتهم تختلف من إنسان إلى إنسان، ومن وقت لآخر، ومن ظرف لآخر، فإن عرفت سبب التعرق هذا فابتعد عنه واختر الكنبة أو الكرسي الذي تجلس عليه بحيث لا تكون صوفًا، ولا مغطاة بالنايلون، وليس كرسيًا بلاستيكيًا، حيث إن من المشهور أن الكراسي، أو الكنبات التي يغطيها الصوف، أو الجلد، أو البلاستيك تدفئ الجالس عليها، فيتعرق إن كان عنده القابلية للتعرق، ويكون التعرق أكثر ما يكون عند موضع التماس مع الكرسي، وأكثر مواضع التماس هي الظهر، وموضع المقعد.

ولكن المشهور أكثر هو الجلوس على الكنبات الجلدية، أو الكنبات التي يغطيها نايلون كما يفعل بعض أصحاب السيارات بتغطية المقاعد الخاصة بسياراتهم بالنايلون، وذلك لسهولة غسلها فيخرج الجالس من تلك السيارات مبتلاً خاصة في الفصول المعتدلة، أو الحارة.

لذلك أخي الكريم حاول أن تكون ملابسك الداخلية من المواد التي تمتص التعرق مثل: القطن، وعدم الجلوس على مقاعد مغطاة بالجلد، أو النايلون أو البلاستيك، أو الصوف.

أما الألوان التي تلون السروال الداخلي نتيجة للتعرق، فقد يكون سببها أحد أمرين:
1) كثير من الوجبات والمشروبات التي تحتوي على ألوان في تكوينها مثل: الرمان، والجزر، والشبس الملون، وغير ذلك هذه الألوان تنزل مع العرق، وتلون الملابس الداخلية.

2) كما أن البكتيريا المتواجدة في تلك المناطق تؤدي إلى تحلل مادة التعرق، وتؤدي إلى هذه التصبغات.

عليك دائمًا بغسل تلك المناطق بالماء والصابون بين كل وقت وآخر، وترك تلك المناطق دائما ناشفة ومتهوية باستمرار.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً