وجود طنين وكتمة وطرقعة في الأذن كيف أتعالج منها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود طنين وكتمة وطرقعة في الأذن، كيف أتعالج منها؟
رقم الإستشارة: 2234850

11097 0 330

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

أصبت منذ عام بطنين في الأذن اليسرى، وقبله بشهور كتمة وصوت طرقعة في نفس الأذن، وكتمة وطرقعة أقل في الأذن اليمنى، وأفاد مقياس السمع بأن عندي ضعفا بسيطا في العصب، وانسدادا بقناة استاكيوس، وعلمت أن ضعف العصب هو السبب في الطنين.

ومع ذلك أشار علي الطبيب بعمل عملية أنابيب تهوية لفتح قناة استاكيوس، لعلها تقلل من الكتمة والطرقعة والطنين، فهل هذه العملية ممكن أن تنفعني في التخلص من الطنين والكتمة وصوت الطرقعة، مع وجود ضعف العصب؟ وهل العلاج بأقراص الجنكا مثل أقراص تيبونينا فورت ممكن أن تفيد في التخلص من الطنين؟ هل يفيد العلاج بالإبر الصينية في حالات طنين الأذن الناتجة عن الضعف في عصب السمع؟ وقد مر عام على الإصابة بهذا الطنين، ويوجد في إحدى الأذنين.

أرجو الإفادة، وجزاكم الله عني خيراً كثيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عملية الأنابيب والتي يتم إجراؤها للتغلب على الانسداد المزمن بقناة استاكيوس، وبالتالي التخلص من الطرقعة والكتمة المصاحبة لها، ولا يمكن بتلك العملية التخلص من ضعف العصب السمعي أو الوش والطنين، والعلاج بأقراص الجينكا وما شابهها قد يساعد على التقليل من الطنين المصاحب.

وأما عن جدوى الإبر الصينية في التغلب على هذا الطنين، فلا أعلم مدى تأثيره في ذلك، ولكن يُسأل أهل الاختصاص بعلاج الإبر الصينية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا امل دغريري

    سلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً