الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيتامين (أ) منخفض عندي وأصبت ببقع بيضاء في يدي.. ما العلاقة؟
رقم الإستشارة: 2235975

13884 0 378

السؤال

مشكلتي أني منذ ثلاثة أشهر كانت توجد بقع بيضاء على بطن يدي، وذهبت إلى الدكتور (صيدلي مشهور جيد) وطلب مني تحليل براز، وظهر في التحليل أنه يوجد طفيل الجيرديا، وأعطاني علاجًا وفيتامينات الزنك، وفيتامين (أ)، والحمد لله شفيت من البياض الذي في يدي، لكن الجيرديا لم أشف منها، أخذت علاجات كثيرة لكنها لم تنفع.

مع العلم أنني توجهت إلى طبيب الباطنية، ولم يفد، وبعد مرور ثلاثة أشهر صار البياض بمساحة أكبر، ذهبت إلى طبيب أمراض جلدية، فقال: إن هذا قصور في لون البشرة، وكتب لي فيتامينات، فأخذتها.

بدأت أخذ فيتامين (أ) بعلم الطبيب، وبدأ البياض في الشفاء ببطء، وأخذت العلاج منذ أسبوع، فما هو الذي يخفض فيتامين (أ) من جسمي؟ هل هو طفيل الجيرديا؟ مع العلم أن طولي 170، ووزني 96 كيلو، وأعاني من وسواس الأمراض.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عادل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيتامين (أ) هو نوع من الفيتامينات التي تذوب في المواد الدسمة، ويوجد في الطعام الحيواني مثل: البيض الكامل، والحليب ومشتقاته، والكبد كما يوجد في النباتات مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، والقرنبيط، والسبانخ والطماطم، والشوفان، والمشمش، والبازلاء.

فيتامين (أ) يساعد على الحفاظ على صحة الجلد، والأسنان، والأنسجة الهيكلية والناعمة، والأغشية المخاطية، والوقاية من الالتهابات، ومن السرطان، ودعم نمو خلايا الجسم وتنشيط الأداء التناسلي للذكور والإناث كما أنه مهم لصحة الحامل والجنين.

ونقص فيتامين (أ) يمكن أن يسبب العشاوة الليلية، أي نقص الرؤية في الظلام، كما أنه يؤدي لزيادة التعرض للالتهابات في الجسم، كما يؤدي إلى إصابات جلدية، ونقص تصبغ في الجلد، وجفاف والتهاب العين وضعف الشهية.

زيادة الفيتامين (أ) يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع الضغط الشرياني، وضعف وهشاشة في العظام، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى قصور في عمل الكلية، أو الفشل الكلوي.

وفي حالتك -يا أخي- قد يكون الالتهاب المزمن بالجيارديا هو أحد الأسباب؛ لذا يفضل الاستمرار بالمتابعة الطبية مع طبيبك المعالج لإجراء المعايرة المستمرة لفيتامين (أ) وكذلك لتناول العلاج المناسب للجيارديا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً