لم أعد أرغب في الجنس أرجو إفادتي عن هذه الحالة وما علاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم أعد أرغب في الجنس، أرجو إفادتي عن هذه الحالة، وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2237703

18117 0 389

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب في الـ 30 من العمر، متزوج منذ 3 سنوات، منذ فترة كانت زوجتي تحاول معي على تغيير أساليب الجماع بطرق أخرى، مثلاً: بالفم، وكنت أرفض ذلك، وقبل شهر من الآن حاولت معي مرات عدة، وبعدها قررت أن أرضيها وأجرب، وبعد ذلك ندمت وانزعجت كثيراً، وقررت عدم العودة إلى ذلك، ومنذ ذلك الوقت لم أعد أرغب في الجنس، ولم تعد تثيرني زوجتي، وضعف الانتصاب لدي، وقلقت لذلك كثيراً.

مع أني أقدر على الجماع، وعندي انتصاب لكن ليس دائماً، وسرعان ما يرتخي، علماً أن عندي ضغوط عمل، وغيرها.

أرجو إفادتي عن هذه الحالة، وما علاجها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية هون عليك -أخي الفاضل- فدائماً التغيير والتجديد في ممارسة الجنس أمر صحي ومطلوب، ويبعث على الحب، ودوام الإثارة والمتعة بين الزوجين، وذلك بدلاً من الرتابة والملل في الممارسة.

وطالما لا يحدث شيء محرم؛ كالإتيان في الدبر، فلا توجد أي مشكلة في ممارسات متجددة للجنس، مثل: الجنس الفموي الذي طلبته الزوجة، خاصة لو كانت تلك الممارسة غير محرمة، وتثير الطرفين، ولكن إذا وجدت أن هذا الأمر لا يثيرك، بل قد يسبب لك انزعاجاً؛ فعليك بتجنب هذا الفعل بهدوء وبتفهم مع الزوجة، ولكن دون أن يسبب لك مشكلة في الجنس، وفي الرغبة في الممارسة.

ما تمر به أمر نفسي من الدرجة الأولى، وليس عضوياً، وهو أمر مؤقت، وستعود كل الأمور لطبيعتها -بإذن الله-، مع محاولة التقليل من الضغط النفسي والعصبي في المنزل، وفي العمل، ومحاولة السفر ولو لأيام قليلة، بعيداً عن المنزل مع الزوجة، بحيث يحدث تجديد بينكما للحياة بصورة عامة، وللجنس بصفة خاصة، وعلى الزوجة أن تجدد من الملابس، والعطور، والتزين قدر المستطاع.

وكما وضحنا لا توجد مشكلة عضوية، الأمر نفسي فقط، وعليك بتناول بعض المقويات البسيطة؛ لاستعادة الوضع الطبيعي بإذن الله: (Royal jelly + ginsing) مرة يومياً حقنة عضل كل 3 أيام، (vit B complex) ثلاث مرات يومياً (gentaplex).

وهذا العلاج لمدة شهر، ومن ثم تتواصل معنا، ومن الأفضل العرض على طبيب ذكورة في حال عدم القدرة على الحصول على تلك الأدوية، أو في حال الاطمئنان بصورة أكبر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: