الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من جفاف القضيب وخشونته.. أريد علاجًا مرطبًا
رقم الإستشارة: 2238849

43264 0 339

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكلتي أني أصبحت أعاني من جفاف القضيب، وخشونة فيه بعد أن أصبحت أضع عليه كريمات عند ممارسة العادة السرية.

الآن أصبحت لا أستطيع فعلها وأجد صعوبة؛ لأنه يكون جافًا وغير مرن فأضطر إلى وضع الكريمات، فهل يوجد كريم ترطيب أو دواء معين ليس له أضرار جانبية؟ وأريد أيضًا طريقة للتوقف عن هذه العادة السيئة؟

علمًا أن هذه المشكلة لم تكن لدي قبل استخدام الكريمات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الاحتكاك المستمر على بشرة الذكر، ووضع الكريمات والصوابين أثناء ممارسة العادة السرية يسبب في معظم الأحيان ما يسمى بالإكزيما التلامسية على سطح البشرة، وهو عبارة عن جفاف وحرقان في البشرة، وقد تصل إلى مرحلة تشقق بشرة الذكر.

ولعلاج هذه الحالة عليك باتباع الآتي:
أولاً: التوقف التام عن ممارسة العادة السرية لتجنب آثارها النفسية والجسمية، ومن ضمنها جفاف بشرة القضيب والتهابها، ثم عليك بوضع الكريم التالي Mometasone cream مرتين يوميا لمدة خمسة أيام، ثم مرة واحدة يوميًا لمدة ثلاثة أيام أخرى، وعدم غسل بشرة القضيب بالصابون لمدة فترة العلاج، وبعون الله ومع اتباع الارشادات سوف تعود بشرة الذكر طبيعية كما كانت.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً