الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد بديل للفلوناكسول لعلاج الفزع عند سماع الأصوات؟
رقم الإستشارة: 2239884

1245 0 203

السؤال

أعاني من الفزع عند سماع الأصوات، وقد قرأت بعض الاستشارات (2148724 , 2113980) التي لها نفس المشكلة، وقد تم ذكر (الفلونكسول) كدواء، ولكنه غير متواجد في الصيدليات في مصر (أو في منطقتي) فهل يوجد بديل للفلوناكسول لعلاج الفزع عند سماع الأصوات؟

أرجو ذكر أكثر من بديل (أذا أمكن لسهولة البحث) مع ذكر الجرعة لكل دواء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمخاوف التحسس من الأصوات تعالج من خلال التعريض والتعرض -هذا مهم جدًّا- فعرض نفسك لمثل هذه الأصوات، ويمكنك -أنت- أن تُصدر الأصوات وتحاكيها، ولا تتجنب أبدًا سماع الأصوات حين تكون عرضة لها.

أما بالنسبة للعلاج الدوائي فالدوجماتيل –والذي يعرف علميًا باسم سلبرايد– يعتبر بديلاً ممتازًا جدًّا للفلوناكسول، والجرعة هي أن تبدأ بكبسولة واحدة في اليوم، وقوة الكبسولة خمسون مليجرامًا، تناولها في الصباح لمدة أسبوع، ثم اجعلها كبسولة صباحًا ومساءً لمدة شهرين، ثم كبسولة واحدة في الصباح لمدة شهرٍ، ثم توقف عن تناول الدواء.

تمارين الاسترخاء أيضًا نعتبرها علاجًا أساسيًا وضروريًا، فأرجو أن تمارسها، حتى تكتمل الرزمة العلاجية بصورة إيجابية.

نسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: