الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا توقفت عن مشاهدة المواقع الإباحية، هل سأصاب بانفصام الجنس عن الحب؟
رقم الإستشارة: 2242742

6234 0 264

السؤال

السلام عليكم

يقول د. وليد فتيحي في برنامجه (ومحياي): إنه أثناء الجماع بين الزوجين، تكون وظيفتهما تعزيز الثقة والتقارب العاطفي لديهما، وغياب هذين الهرمونين عند الاستمتاع المصاحب لمشاهدة الأفلام الإباحية، يؤدي إلى انفصام الجنس عن الحب، وانعدام العواطف الضرورية لإنجاح الزواج، وتصبح لذة مشاهدة الأفلام أكبر من تلك الناتجة عن الجماع، وهذا يؤدي إلى الوحدة والإحباط، فطلاق وتفكك.

أنا فتاة غير متزوجة، كنت أشاهد تلك الأفلام، وأيضًا كنت أمارس العادة السرية، ولكنني توقفت، وتبت -ولله الحمد- من مشاهدة تلك الأفلام، أما ممارسة العادة السرية، فكلما تبت رجعت وعدت من جديد.

علمًا أني كنت أمارس العادة منذ 5 إلى 6 سنوات، ولكن تختلف من فترة لأخرى، فأحيانًا أمارس بشكل مفرط، وأحيانًا أقاطعها، وهكذا.

سؤالي هو: هل إذا توقفت ما يقارب سنتين مثلًا أو أكثر وتزوجت، هل سيكون عندي انفصام أم ماذا؟!

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الكتمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا لك على الكتابة إلينا.

نعم يمكن لمشاهدة المواقع الإباحية أن تصرف الزوج أو الزوجة عن التواصل بينهما، ويصبح عندهم -أهم من العلاقة الجنسية بينهما- مجرد متابعة الصور والأفلام والمواقع الإباحية، ولكن!

لكن يمكن أيضًا للذي يتوقف عن متابعة مثل هذه المواقع والأفلام أن يستعيد رغبته في الزواج، والاقتراب أكثر من الزوج، ولو بعد بعض الوقت، والتي يمكن أن تمتد لأشهر، ويختلف هذا بحسب الشخص، وعمره، ومدة متابعة الأشياء الإباحية، ومدى نجاح العلاقة النفسية والعاطفية بين الزوجين.

وطالما أنك لم تتزوجي بعد، ويبدو من سؤالك أنك بدأت بالوعي لهذه الأمور، وأنك قد عقدت العزم على التغيير الإيجابي، فاطمئني، فأنت على الطريق الصحيح، وما حصل في الماضي قد حصل، وليس هناك ما يمنعك من إقامة العلاقة الزوجية الناجحة والسعيدة.

نعم، كثير من الناس وبعد ممارسة العادة السرية، يقلعون عنها، ومن ثّم يعودون من جديد... وهكذا بين أخذ ورد، حتى تستقر أمورهم على نمط حياة معينة، وخاصة أن من فوائد الزواج هو تلبية حاجات الإنسان الغريزية الجنسية عن طريق التواصل بين الزوجين.

متعك الله بالصحة والعافية، وأعانك على التغيير، ورزقك الزوج والزواج الناجحين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر مشاهد

    أسأل الله أن يجزيك خير الجزاء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً