الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يحدث تبويض سريع بعد الإجهاض ويحصل الحمل؟
رقم الإستشارة: 2242847

192245 0 1006

السؤال

السلام عليكم
بداية أود أن أشكر لكم جهودكم العظيمة، وأشكر رحابة صدركم لقبول كل الاستشارات، والإجابة عليها، وجزاكم الله كل خير عني وعن كل من استشاركم.

آخر دورة لي كانت بتاريخ 2/9/2014، وحدث لي إجهاض بتاريخ 16/10/2014، بمعنى أنه في الأسبوع السادس من الحمل.

أما تفاصيل الحمل: فقد كانت هناك إفرازات بنية يوم 7/10، واستمرت حتى 12/10، ثم توقفت حتى يوم 15، بعدها نزل دم أحمر فاتح، وعند مراجعتي للطبيب؛ قال: ليس هناك جنين في الرحم، وفي آخر اليوم سوف يحصل إجهاض، وفعلا حصل إجهاض تلقائي في نفس اليوم، ولم أحتج لعملية كحت.

توقف الدم بعد يومين، وأحسست بأعراض التبويض مباشرة: من ارتفاع درجة الحرارة، وآلام بإحدى المبايض، وإفرازات شفافة تشبه زلال البيض.

سؤالي: هل من الممكن أن يحدث تبويض سريع؟ وفيما لو أقمنا علاقة زوجية هل من الممكن أن يحدث حمل؟

للعلم: قبل الذهاب للطبيب بتاريخ الإجهاض؛ كنت قد عملت فحصا منزليا، ونتيجته سالبة قبل نزول الجنين كليا.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إسراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


لا يكفي تأخر الدورة ل 40 أو 45 يوما للجزم بوجود حمل، ولكن الحمل يحتاج إلى اختبار حمل رقمي في الدم، وعند وجود نتيجة إيجابية؛ يتم إعادة التحليل بعد 48 ساعة، والمفروض أن رقم النتيجة يتضاعف، أي يزيد مرتين، وعند عمل تصوير للرحم؛ نجد كيس الحمل واضح في السونار، وبغير ذلك لا يمكن الجزم بوجود حمل أو عدم وجوده.

وكون أن تحليل الحمل كان سلبيا قبل نزول الكيس؛ دليل على عدم وجود حمل، وبالتالي قد يكون ما حدث إجهاض بسبب ضعف البويضة المخصبة، ولم يتكون جنين نتيجة لذلك، أو كما قلنا لم يكن هناك حمل من الأساس.

والتبويض لا يحدث مباشرة بعد نزول الدورة أو بعد الإجهاض، ولكن يجب أن يمر على الأقل 15يوما من تاريخ نزول الدورة، أو 10أيام من الغسل؛ لأن المبايض تحتاج لتلك الفترة لنمو وكبر حجم البويضة، ثم لتفجيرها عن طريق زيادة هرمون lh الذي تفرزه الغدة النخامية لتفجير البويضة.

وهناك اختبارات تبويض منزلية في الصيدليات، وهي عبارة عن علبة بها 6 اختبارات، يمكنك إجراؤها يوميا لمعرفة موعد التبويض بكل دقة، أو عمل سونار على المبايض في منتصف الدورة الشهرية، أو بعد 10 إلى 12 يوما من الغسل حسب عدد أيام دورتك الشهرية.

ولتقوية الدم: هناك الكثير من الكبسولات التي تحتوي على تلك الفيتامينات، منها: Materna، ونوع آخر يسمى: meniravit، وغير ذلك كثير، ويجب أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل؛ لأنها ضرورية لتقوية العظام، وترسب الكالسيوم فيها، وفي حالة عدم توفرها، أو عدم الرغبة في ذلك، يمكن أخذ كبسولات فيتامين د 50000 وحدة دولية كل أسبوع كبسولة واحدة لمدة 4 شهور، مع التعود على شرب الحليب كلما أمكن ذلك، مع التغذية الجيدة، ولا قلق -إن شاء الله-.

مع الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرامية، وهناك أيضا حليب الصويا، أو كبسولات فيتو صويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس، وتحسين التبويض، والتركيز في كل تلك الفترة على الجماع في الأسبوع الأوسط من الدورة؛ حيث أن الأسبوع الأول بعد الغسل والأسبوع الأخير قبل الدورة الشهرية الجديدة لا يحدث فيهما حمل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر اسماء عبد الغنى

    شكرا على المعلونات لانى كونت محتجها

  • تركيا نور

    شكرا لكم

  • رومانيا أمل-تونس

    شكرا وجزاكم الله خيرا

  • هولندا حزينه

    شكرا لانني ايضا حصل لي نفس الامر

  • مصر بسنت

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً