الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك حقنة تزيد من عدد الحيوانات المنوية؟
رقم الإستشارة: 2244150

23975 0 449

السؤال

السلام عليكم..

أنا متزوجة منذ 4 سنوات مضت، ولم أرزق خلالها بأولاد، عمري 33 سنة، وزوجي 34 سنة، حملت مرة واحدة منذ سنة ونصف، وأجهضت في الشهر الأول، وكل الفحوصات التي أجريتها كانت سليمة، سواء كانت تحليلا للهرمونات، أو أشعة الصبغة، أو التبويض، ولكن سبب تأخر الإنجاب يعود إلى ضعف عدد الحيوانات المنوية لدى زوجي، وهو في الفترة السابقة كان يتناول خلطة أعشاب وفيتامينات فقط، والطبيب الذي يعالجه عمل له أشعة دوبلير على الخصية، وأخبره أن الخصية اليسرى صغيرة قليلا، مع نقص طفيف في هرمون التستسترون، أما باقي الأمور فهي جيدة معه.

ذهبنا لدى دكتور آخر، وأعطاه 4 حقن HCG، وفيتامين B3 ، ودواء veliten، والعلاج استمر لمدة شهر، ثم أخبره بأنه سيحقن دواء في الخصية مباشرة لتنشيطها، ولم يخبرنا بنوع الدواء، وأول مرة أسمع بهذا النوع من الحقن في الخصية.

أرجوكم أفيدوني، فالموعد الطبي بقي له 15 يوما فقط، وأنا وزوجي مترددين كثيرا، فهل هناك حقا حقنة تحقن في الخصية تساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتنشيطها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية الأمر يحتاج لكثير من التوضيح فيما يتعلق بحالة الزوج، حيث أحتاج للاطلاع على نتائج تحاليل السائل المنوي بشيء من التفصيل كما هو موضح في ورقة التحليل، لمعرفة العدد والأشكال والحركة، وكذلك الاطلاع على نسب الهرمونات، وتوضيح المدى الطبيعي لتلك الهرمونات حسب المعمل، مع توضيح تقرير أشعة الدوبلر على الخصيتين، وهل هناك دوالي أم لا؟ وكذلك بيان هل الزوج مدخن؟ وهل يتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وكذلك بيان نتيجة تحليل المني بعد العلاج الذي تم تناوله.

ولا أنصح مطلقاً بحقن دواء في الخصية، فهذا أمر غريب جداً ولا يُعمل به في أي مرجع أو في أي بحث علمي، أو في أي مؤتمر حديث -فبفضل الله-، فنحن نحاول متابعة كل ما هو جديد في علم الذكورة وعقم الرجال، ولا يوجد مثل هذا الأمر، فيجب تجنب ذلك العلاج.

لذا نرجو الاطلاع على التحاليل بالتفصيل، ومن ثم أوضح لك المطلوب بعدها -بإذن الله-.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً