الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعري يتفتح من الأسود الغامق إلى الأبيض بالتدريج، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2245007

6948 0 314

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هذا الموقع جميل جداً، وأرجو منكم الإفادة.

أنا فتاة عمري 25 سنة، ومقبلة على الزواج، ولاحظت منذ عدة أشهر أن لون شعري بدأ يتغير ويصبح فاتحاً، حيث كان أسود، ثم تحول إلى بني غامق، والآن بدأ يتفتح أكثر، وهذا الأمر يقلقني جداً، حيث لاحظت وجود شعيرات بيضاء وأخرى ذهبية، علماً أن شعري لونه أسود غامق، فما السبب في تغير لون شعري؟ هل شعري سيبيض؟ وماذا سيحدث بعد بياض الشعيرات؟ أرجو مساعدتي لأنني قلقة جداً من هذا الأمر.

أيضاً أعاني من اضطراب الدورة الشهرية، حيث تتأخر يوماً أو يومين، أي تنزل في اليوم 28 أو 30 من كل شهر، لكنها أصبحت تتأخر أسبوعاً كل ستة أو سبعة شهور، أي مرتين في السنة، وقد تأخرت أسبوعاً الشهر الماضي.

قرأت عن البردقوش، وبدأت أشربه مرتين في اليوم، فنزلت الدورة يومين فقط، وكانت عبارة عن دم متسخ، واستمررت على شرب البردقوش، فنزلت الدورة هذا الشهر قبل موعدها بأربعة أيام، وأنا لا أعلم إن كانت الأمور طبيعية أم مقلقة؟ وأيضاً أعاني من إفرازات بنية تنزل قبل الدورة بيومين، فهل هناك مشكلة؟ كذلك يوجد شعر خفيف على الصدر، الأمر الذي أقلقني، وأعاني من التهابات القولون وإمساك، فهل لهما تأثير على عدم انتظام الدورة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ تائبة إلى الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اضطراب الدورة الشهرية ونزولها أكثر من 35 يوماً، بالإضافة إلى ظهور بعض الشعر في الجسم، ونزول الإفرازات البنية قبل وبعد الدورة، قد يشير إلى بعض التكيسات على المبايض، وبالتالي يحدث خلل في التوازن الهرموني ويصبح هرمون الإستروجين هو المسيطر على الدورة، ويقل هرمون البروجيستيرون، وتضعف بطانة الرحم وتنزل الإفرازات البنية.

والوزن الزائد والسمنة من أهم أسباب التكيس على المبايض، والتكيس حالة لا تخرج فيها البويضات من تحت جدار المبايض السميكة، وهذا يؤدي إلى خلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وفي حال وجود سمنة فالمطلوب في الشهور الست القادمة عمل حمية غذائية، وممارسة رياضة المشي؛ لإنقاص الوزن، ولا مانع من تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

ولإعادة تنظيم الدورة الشهرية يمكنك تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وتؤخذ قرصاً واحداً مرتين يوميا من اليوم 16 من بداية الدورة وحتى اليوم 26 من بدايتها، ثم تتوقف عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة 3 إلى 6 شهور حسب انتظام الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يومياً واحدة، مع حبوب فوليك وحديد تسمى Ferose F قرصاً واحداً، وفيتامين (د) حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأن هذا الفيتامين ضروري لتقوية العظام، والوقاية من مرض هشاشة العظام، مع الغذاء الجيد المتوازن.

وكذلك يجب الاهتمام في الفترة القادمة بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، وشرب شاي أعشاب البردقوش والمرمية ومغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وحليب الصويا، كل ذلك يساعد -إن شاء الله- في تحسن التبويض وتنظيم الدورة الشهرية؛ لأن لتلك الأطعمة والمشروبات بعض الخصائص الهرمونية، عسى الله أن يمن عليكم بالذرية الصالحة، وبالتالي كما قلنا الاضطراب ليس بسبب تناول البردقوش بل بسبب الخلل الهرموني.

ولعلاج القولون هناك خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع والزعتر، يمكن إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة، مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.
-------------------------------------------------------------
انتهت إجابة: د. منصورة فواز سالم -طب أمراض النساء والولادة وطب الأسرة-،
وتليها إجابة: د. محمد علام -استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية-.
-------------------------------------------------------------
ظهور الشعر الأبيض أو الشعر الأفتح لوناً أو الرصاصي، ينتج عن توقف أو ضعف النشاط الصبغي في الشعر، مع التقدم بالسن، ومن المتوقع أن يجد الشخص البالغ بعض الشعر الأبيض في الرأس في الثلاثينات من عمره، ويتأخر ظهور الشيب في الأشخاص ذوي البشرة السمراء إلى الأربعينات، ولكن إذا ظهر الشعر الأبيض في سن مبكر وبشكل ملحوظ فذلك يعرف بالشيب المبكر.

لا يوجد علاج طبي فعال لعلاج هذه المشكلة، ويكون إخفاء الشعر الأبيض باستخدام الصبغات الدائمة التي تحتوي على الأمونيا، على فترات متباعدة، وهي الطريقة المتبعة في أغلب الأحوال، ويمكن تجربة الحناء الطبيعية أو الصبغات الخالية من الأمونيا، واستخدامها إذا كانت النتيجة مرضية بالنسبة لك، وأخيرا توجد صبغات قليلة الأمونيا يمكن تجربتها Phyto colours، وأنصح بمراجعة طبيب الأمراض الجلدية للمتابعة، وتقييم حالة الشعر، وتقديم النصح ووصف بعض معالجات الشعر، والمرطبات إذا لزم الأمر.

لا تقلقي -أختنا الكريمة- فأتصور أن ما ذكرتيه هي أمور عادية، ولكن يجب التأكد من توافر العوامل المثالية التي تجعل الشعر ينمو في أفضل صورة بالنسبة لكل شخص، والتأكد من عدم إصابتك بأية مشكلات صحية، أو أمراض تؤثر على نمو الشعر وصحته بشكل مثالي، مثل الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق وغيرها من الأمور الأخرى، ويجب التواصل مع طبيب الأمراض الجلدية لتقييم تلك الأمور وتداركها، وتقييم حالة الشعر أكلينيكيا -كما ذكرت في الفقرة السابقة-.

أتصور أن المعلومات التالية سوف تكون مفيدة في كيفية العناية بالشعر، حتى تجعله ينمو في أفضل صورة، وبشكل مثالي بالنسبة لطبيعة شعرك:

• الاهتمام بالتغذية الصحية -لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن- وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة؛ لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسطاً كافياً من النوم يومياً.

• غسيل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه، على أن يكون التباعد، لكي يبقي الشعر نظيفا، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث مرات بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسيل الشعر باستمرار؛ لأنه بمثابة المرطب للشعر، ويمكن استخدام الشامبوهات العادية المتداولة والبلسم الخاص بكل نوع، واختاري النوع الأنسب لك، الذي يجعل الشعر أسهل في التعامل، والتصفيف بعد الاستحمام.

• يفضل تجفيف الشعر برقة بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد الأسنان من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• لا تضعي أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل: الجل والموس وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

• تجنبي فرد الشعر بالكريمات الكيميائية، أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً