الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينزل الدم بعد فض البكارة مباشرة ويكون أحمر، أم بعد ساعات ويكون بنيا؟
رقم الإستشارة: 2246567

94693 0 643

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 19 سنة، ودائماً أوسوس في غشاء البكارة، مع أني أرسلت استشارة لموقعكم سابقا، وكان الرد مطمئنا –والحمد لله-، ولكني ما زلت في شك أن غشاء بكارتي تأذى، مع أني لم أدخل شيئا في المهبل أبدا، يوسوس لي الشيطان بأني أدخلت إصبعي وأنا نائمة، وحاولت أن أكشف على نفسي وكنت في أيام نزول الدورة الشهرية، ورأيت فتحة دائرية ينزل منها دم الدورة، مع أني لم أبعد الأشفار بل بمجرد ما فتحت فخذيّ رأيتها، فخفت أن يكون هذا دليل تأذي البكارة. وأنا الآن في قلق وخوف لا يعلم به إلا الله، أرجوك يا دكتورة أبعدي عني هذا الخوف والقلق.

وعندي سؤال أخير: هل ينزل الدم بعد فض البكارة مباشرة أو بعد ساعات؟ وهل يكون لونه أحمر ناصعا أم بنيا؟

أعتذر عن الإطالة، وشكراً لك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالطبع -يا ابنتي- سيستمر الشيطان يوسوس لك ليبقي أفكارك مشتتة، ويلهيك عن الطاعة والعبادة، لكن بالإرادة القوية والعزيمة الصادقة يمكنك أن تسدي على الشيطان كل المداخل التي يستغلها، ومنها تكرار فحصك لنفسك، فهذا خطأ وخطر، وهو من أهم مداخل الشيطان إلى النفس، فأنصحك بأن لا تكرري فحص نفسك ثانية، لأنك لن تتمكني من الوصول إلى نتيجة بل إن هذا سيزيد من خوفك أكثر، ففي كل مرة تفحصين نفسك فيها سترين منظرا مختلفا للغشاء ولفتحة المهبل، لأنها تتغير بتغير الوضعية وبتغير الضغط داخل البطن.

أنت عذراء –يا ابنتي – ولا تحتاجين لعمل الفحص لا في البيت ولا عند الطبيبة، وأؤكد لك على أنه لا يمكن لك أن تقومي بإدخال إصبعك في المهبل وأنت نائمة، هذا شبه مستحيل ولا يحدث إلا في حالة من الوعي التام. ودم البكارة ينزل فور فض الغشاء، وهو عادة بلون أحمر قان، وليس بلون بني، لأنه دم طازج وحديث الخروج مثل الدم الذي يخرج من أي كشط أو جرح في أي مكان آخر في الجسم.

اطمئني ثانية وأبعدي عنك الوساوس والمخاوف، وركزي في دراستك ومستقبلك القادم، والذي أتمنى لك فيه كل التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا ولاء

    شكرا لك يا دكتورة.

  • العراق نيران

    سلام و عليكم دكتورا

  • Nada

    السلام عليكم

  • تونس غادة

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً