الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خوفي من حدوث حمل أفقدني قدرتي على التركيز والحفظ
رقم الإستشارة: 2249028

55954 0 588

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا طالبة ومخطوبة، لقد قمت بعلاقة مع خطيبي، ولكنه لم يقم بإيلاج قضيبه، كانت مجرد مداعبات للمهبل فقط، وعندما أراد القدف، قدف على المؤخرة - أي قرب فتحة الشرج -.

علماً بأنه قد نزل منه سائل في القرب من المهبل عند بداية المداعبة، وعندما سألته عنه، قال: بأنه ليس منياً، أنا خائفة كثيرًا، فأنا طالبة وأفكر في دراستي، ومع ما حدث معي أصبحت مشتتة ولا أستطيع التركيز أو الحفظ.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sami sami samia حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لقد أخطأت -يا ابنتي- في استسلامك لرغبات خطيبك، والقيام بمثل هذه الممارسات من الآن, حتى لو كان قد تم عقد القران بينكما, فهذه الممارسات غالباً ما تتطور, وقد لا تتمكنا من الإمساك بزمام الأمور في كل المرات, ويحدث ما قد تندمين عليه - لا قدر الله- فلا أحد يعلم ماذا يحمل له الغد, وعلم الغيب عند الله -عز وجل- وحده, ويجب تأجيل هذه الممارسات إلى ما بعد إشهار الزواج, والاستفادة من هذه الفترة في زيادة التفاهم والتقارب بينك وبين خطيبك, وفي التخطيط الجيد للمستقبل.

ومن الواضح بأنك نادمة وعازمة على عدم تكرار الأمر؛ لذلك لن أجعل من ردي عليك لوماً وعتاباً, بل سأحاول أن أساعدك حتى تتمكنين من العودة إلى حياتك الطبيعية - بإذن الله تعالى - لذلك أقول لك:

إن ما حصل بينك وبين خطيبك لم يؤد إلى حدوث الحمل - بإذن الله تعالى - والسبب هو أنه لم يحدث الإيلاج في المهبل, ولم يحدث القذف فوق فتحة المهبل مباشرة.

أما خروج بعض السائل, وملامسته للفرج قرب المهبل, فهذا السائل هو المذي، وليس المني, والمذي هو عبارة عن إفرازات نادراً ما تحتوي على حيوانات منوية, وإن احتوت, فإنها ستكون بعدد قليل جداً, وغير نشط؛ لأنها تكون من بقايا قذف سابق, وحتى لو افترضنا هذا الاحتمال أي أن يكون المذي يحتوي على بعض النطاف, فبما أنه لم يحدث إيلاج في المهبل، فيمكن القول بأن احتمال الحمل غير وارد عندك, - بإذن الله تعالى -؛لأن الحيوانات المنوية هي خلايا ضعيفة جداً، وهشة, ولا تعيش إلا في أجواء محددة، وظروف
خاصة, فإن لامست الجلد أو الأجواء الخارجية, فإنها ستفقد حركتها وتموت بسرعة.

على كل حال, إن بقيت خائفة, وغير قادرة على التركيز في دراستك, فيمكن أن يتم قطع الشك باليقين عن طريق عمل تحليل للحمل في الدم ويسمى (B-HCG), وذلك بعد مرور8- 10 أيام على تلك الحادثة , فهذا التحليل دقيق جداً, ونسبة الخطأ فيه شبه معدومة.

نسأل الله عز وجل, أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية عبدالقادر

    إن ظهور اسم السائل أو السائلة قد يسبب حرج له ... أتمنى عدم ذكره
    شكرا

  • مصر يارا

    Ok

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً